اعلن مسؤولون روس السبت ان خفر السواحل الكوريين الشماليين اعترضوا مركبا شراعيا روسيا في بحر اليابان

موسكو تؤكد اعتراض كوريا الشمالية مركبا شراعيا روسيا

اعلن مسؤولون روس السبت ان خفر السواحل الكوريين الشماليين اعترضوا مركبا شراعيا روسيا في بحر اليابان واقتادوه مع افراد طاقمه الخمسة الى ميناء على اراضيهم.

ونقلت وكالة ريا نوفوستي الرسمية عن المسؤول في وزارة الخارجية الروسية في فلاديفوستوك (غرب) ايغور اغافونوف قوله "ابلغنا الطرف الكوري الشمالي ان المركب الشراعي اقتيد الى ميناء كيمشاييك".

واضاف المسؤول ان "افراد الطاقم بخير. ما زلنا ننتظر توضيحا من كوريا الشمالية (...)"، موضحا ان دبلوماسيين روسا يحاولون الحصول على اذن لمقابلة الطاقم.

وافاد يفغيني خرومشنكو، وهو نائب رئيس اتحاد روسي محلي للزوارق الشراعية، ان المركب اعترضه "صيادون كوريون شماليون" على بعد 85 ميلا بحريا (150 كلم) من سواحل كوريا الشمالية، ضمن منطقتها الاقتصادية الحصرية.

وافاد المتحدث باسم السفارة الروسية في بيونغ يانغ دنيس سامسونوف لريا نوفوستي ان السفارة وجهت مذكرة احتجاج الى السلطات الكورية الشمالية مطالبة بـ"الافراج الفوري عن الطاقم".

وقالت الخارجية الروسية في بيان ان المركب الشراعي "الفين" وعلى متنه خمسة اشخاص هم افراد طاقمه كان متوجها من ميناء بوسان الكوري الشمالي الى فلاديفوستوك وقد تم احتجازه مساء الجمعة.

واضافت "تم توجيه مذكرة الى الجانب الكوري الشمالي لمعرفة اسباب هذا الاحتجاز. تنتظر قنصلية روسيا العامة (...) السماح لها بان تلتقي الطاقم"، لافتة الى ان افراده بخير.

وتتقاسم روسيا حدودا برية قصيرة مع كوريا الشمالية وتربطها علاقات جيدة نسبيا بنظام كيم جونغ اون.

 

×