شرطيان تركيان في اسطنبول

ثمانية جرحى بانفجار سيارة مفخخة قرب ثكنة عسكرية في اسطنبول

اصيب ثمانية اشخاص على الاقل بجروح في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من ثكنة عسكرية في الجانب الاسيوي من اسطنبول حيث وقعت اعتداءات العام الحالي، بحسب وسائل الاعلام التركية.

واوردت شبكتا "ان تي في" و"سي ان ان تورك" ان سيارة متوقفة قرب ثكنة في حي سنجق تيبي انفجرت عند مرور الية نقل تابعة للجيش.

واعلن حاكم اسطنبول واثب شاهين ان ثمانية اشخاص على الاقل بينهم خمسة جنود اصيبوا بجروح، كما نقلت عنه شبكات التلفزيون التي عرضت صور حطام سيارة مشتعلة في وسط احد الشوارع.

واظهرت لقطات من كاميرات المراقبة بثتها شبكات التلفزة التركية انفجارا عنيفا يهز السيارات المتوقفة قرب المكان ويؤدي الى تطاير اغصان الاشجار القريبة.

واشارت وسائل الاعلام الى ان الية النقل كانت على مسافة ثلاثين مترا ما يفسر الحصيلة البشرية المتدنية نسبيا.

وشهدت تركيا التي اعلنت حالة الانذار القصوى اعتداءين انتحاريين في مناطق سياحية حملت السلطات مسؤوليتهما الى تنظيم الدولة الاسلامية، وهجومين بالسيارة المفخخة تبناهما مقربون من حزب العمال الكردستاني.

والثلاثاء، قتل ثلاثة اشخاص واصيب 45 اخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة عند مرور حافلة تابعة للشرطة في ديابكر كبرى مدن جنوب شرق تركيا ذي الغالبية الكردية.

وتبنى الهجوم حزب العمال الكردستاني الذي استانف القتال ضد قوات الامن التركية الصيف الماضي.

كما قتل ثلاثة من الشرطة واصيب 21 اخرون بجروح في هجوم بالسيارة المفخخة الاسبوع الماضي في غازي عنتاب قرب الحدود السورية واتهم وزير الداخلية تنظيم الدولة الاسلامية بالوقوف وراءه.