اعتداءات جنسية على 30 صبيا في مخيم للاجئين السوريين في تركيا

أفادت صحيفة تركية اليوم الخميس بأن فردا في طاقم صيانة اعتدى جنسيا على 30 صبيا في مخيم للاجئين السوريين بجنوب سورية.

وقال إرك أكارير الصحفي بصحيفة "بيرجون" التركية اليومية الذي كشف عن الفضيحة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، بعدما حصل على نسخة من لائحة الاتهام، إن الواقعة حدثت في 2015 غير أنه لم يتم الكشف عنها إلا الآن، وتتراوح أعمار الصبيان المعتدى عليهم بين ثمانية و 12 عاما.

ويذكر أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل زارت مخيم نزيب للاجئين الشهر الماضي بمحافظة غازي عنتاب، حيث وقعت الاعتداءات كما يزعم، وتشيد تركيا بالمخيم كمكان نموذجي، وهو يؤوي 19 ألف لاجئ.

وذكرت وكالة إدارة الطوارئ والكوارث التركية (أفاد) في بيان أن الأطفال يتلقون دعما نفسيا وأن المعتدي المزعوم سيمثل أمام المحكمة.

واتهمت الوكالة، التي قالت إنه تم اتخاذ إجراءات لمنع وقوع مثل هذه الاعتداءات مجددا، صحيفة "بيرجون" بـ"تحريف" المعلومات لغرض خبيث.

وتأتي القضية بعدما هزت البلاد فضيحة اعتداء جنسي في دور ضيافة بمحافظة كارامان تديرها مؤسسات خيرية إسلامية لها روابط بالحكومة التركية.

وتمت إدانة معلم في دور الضيافة بالاعتداء جنسيا على 10 أطفال تراوحت أعمارهم بين 10 و 12 عاما وقت حدوث الجرائم، وصدر ضده حكم بالسجن 508 اعوام وثلاثة أشهر، واستمرت المحاكمة وإجراءات إصدار الحكم يوما واحدا، مما أثار بعض القلق.

 

×