الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون مع رئيس الاركان ري يونغ-جيل

تعيين جنرال كوري شمالي في منصب عسكري بعد تقارير عن اعدامه

ورد اسم رئيس الاركان السابق للجيش الكوري الشمالي الذي تحدثت تقارير اخيرا عن اعدامه في لائحة تعيينات رسمية لمناصب عليا نشرت الثلاثاء، ما يؤشر الى انه على قيد الحياة.

وكانت الاستخبارات الكورية الجنوبية ذكرت ان ري يونغ-جيل أعدم في شباط/فبراير للاشتباه بتورطه في قضايا فساد وتشكيل فصيل سياسي.

ولم تؤكد بيونغ يانغ في حينه هذه المعلومات، لكنها عينت ري ميونغ-سو رئيسا للاركان في تلك الفترة.

وجاء ذلك التعيين في وقت كانت شبه الجزيرة تشهد توترا كبيرا بعد تجربة نووية كورية شمالية رابعة واطلاق صاروخ في الشهر التالي.

الا ان اسم ري يونغ-جيل مدرج على لائحة اعضاء انتخبتهم اللجنة المركزية لحزب عمال كوريا اعضاء بدلاء في المكتب السياسي بصفته عضوا في اللجنة العسكرية المركزية.

وغالبا ما يتم الاعلان عن عمليات اعدامات واختفاء - بعضها تم تأكيده - منذ وصول كيم جونغ-اون الى السلطة بعد وفاة والده كيم جونغ-ايل في كانون الاول/ديسمبر 2011.

وكان ابرزها في كانون الاول/ديسمبر 2013 اعدام جانغ سونغ-تاييك، عم كيم جونغ-اون الذي كان يتمتع بنفوذ كبير واتهم بالخيانة والفساد.

 

×