شرطيا سير يقفان وسط الدخان في فورت ماكموراي

تراجع سرعة امتداد حرائق الغابات في غرب كندا

أعلنت رئيسة وزراء مقاطعة البرتا في غرب كندا ريتشل نوتلي الاحد تراجع سرعة امتداد حرائق الغابات الهائلة التي يعجز رجال الاطفاء عن السيطرة عليها بالقرب من مدينة فورت ماكموراي، مشيرة الى ان مساحة الغابات التي التهمتها النيران تناهز 1610 كلم مربع.

وقالت نوتلي خلال مؤتمر صحافي ان "النيران تمتد بسرعة اقل بكثير مما كنا نخشى" السبت، مشيرة الى ان عملية اجلاء 25 الف شخص من ملاجئ تقع شمال المدينة انجزت صباح الاحد بعدما استغرق اتمامها ثلاثة ايام.

وكان هؤلاء عالقين في ملاجئ تابعة للشركات النفطية انتقلوا اليها منذ اسبوع عندما كان طريق الشمال المخرج الوحيد الممكن للهرب من النيران.

واتى تباطؤ امتداد النيران في الوقت الذي اقتربت فيه السنة اللهب بشكل خطير من منشآت مهمة لاستغلال النفط الذي توقف انتاجه.

وبعدما كانت السلطات اعلنت السبت ان مساحة الغابات التي التهمتها النيران تناهز الفي كلم مربع عادت الاحد واعلنت انها بالغت في تقديراتها وان المساحة الحقيقية للغابات التي احترقت تناهز 1610 كلم مربع.

ويكافح اكثر من 1100 رجل اطفاء و133 مروحية و27 شاحنة صهريجا 43 حريقا في المقاطعة. وسبع من هذه الحرائق ما زالت خارج سيطرة رجال الاطفاء بالكامل وخصوصا حول فورت ماكموراي، العاصمة النفطية للغرب الكندي.

ويتركز عمل اكثر من نصف رجال الاطفاء على كارثة فورت ماكموراي لحماية المنشآت الحيوية في المدينة مثل المياه والاتصالات والكهرباء والغاز.

اما بالنسبة الى الخسائر البشرية للحرائق فهي تقتصر حتى الآن على فتاتين لقيتا حتفهما اثر اصطدام سيارتهما بشاحنة اثناء محاولتهما الفرار من الحرائق.