جنود سوريون في تدمر في 6 مايو 2016

اعلام ايراني: مقتل 13 "مستشارا" من الحرس الثوري الايراني في سوريا

افادت وسائل اعلام ايرانية السبت ان 13 "مستشارا عسكريا" من اعضاء الحرس الثوري الايراني قتلوا واصيب 21 اخرون في الايام الماضية في منطقة حلب بشمال سوريا.

ويتحدر جميع هؤلاء المستشارين من مازندران شمال ايران كما قال حسين علي رضائي الناطق باسم الحرس الثوري في هذه المحافظة لوكالتي انباء "فارس" والطلابية الايرانية (ايسنا).

بدورها، نقلت وكالة الانباء الرسمية (ارنا) هذه المعلومات واوضحت نقلا عن الحرس الثوري في مازندران ان المقاتلين الايرانيين قتلوا او اصيبوا في بلدة خان طومان التي تبعد عشرة كلم جنوب غرب مدينة حلب.

والجمعة، افاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان مقاتلي جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا) والفصائل الاسلامية المتحالفة معها استولوا فجرا على بلدة خان طومان الاستراتيجية في ريف حلب التي كانت تحت سيطرة قوات النظام، بعد معارك تسببت بمقتل نحو سبعين عنصرا من الطرفين في اقل من 48 ساعة.

واحصى المرصد مقتل 43 عنصرا على الاقل من جبهة النصرة وحلفائها بينهم قيادي محلي وثلاثين عنصرا من قوات النظام في هذه المعارك.

والسبت، مدد العمل بالهدنة لثلاثة ايام في مدينة حلب المقسمة شمال سوريا حيث عاد قسم من الاهالي الى منازلهم وفتحت المدارس في المنطقة  التي تسيطر عليها فصائل المعارضة بعد اسبوعين من القصف الدامي العنيف.

وايران هي الداعم الاقليمي الاكبر للنظام السوري عبر ارسال "مستشارين عسكريين" و"متطوعين" ايرانيين، اضافة الى اخرين عراقيين وافغان وباكستانيين.

وقتل عشرات من "المستشارين" الايرانيين في سوريا منذ نهاية 2015 بينهم قياديون في الحرس الثوري.

 

×