دونالد ترامب

دونالد ترامب يستمر في استخدام اغاني لفرقة "رولينغ ستونز" رغم رفضها

استخدم المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الاميركية دونالد ترامب مجددا اغاني لفرقة "رولينغ ستونز" خلال لقاء انتخابي في شرق الولايات المتحدة رغم رفض الفرقة.

فخلال لقاء سياسي في تشارلستون في ولاية فيرجينيا الغربية، غادر ترامب المنصة على انغام اغنية "الموست هيفن" لجون دنفر تلتها اغنيتان لفرقة "رولينغ ستونز" هما "ستارت مي آب" و "يو كانت اولويز غيت وات يو وانت".

واكد ترامب في وقت سابق من الخميس لمحطة "سي ان بي سي" التلفزيونية ان حملته يحق لها استخدام هذه الاغاني موضحا "انا اشتري الحقوق دائما".

وكانت فرقة الروك البريطانية طلبت من دونالد ترامب ان "يكف فورا" عن استخدام اغانيها في اطار حملته الانتخابية مؤكدة انها "لم تسمح له يوما" باستخدامها.

وسبق لفنانين اخرين ان احتجوا على استخدام الملياردير الاميركي لاغانيهم من دون موافقتهم وطلبوا وقف ذلك ولا سيما نيل يونغ وفرقة "ار اي ام" واديل في حين ان شركة الانتاج "ايفيرلاست" طلبت الشهر الماضي الوقف عن استخدام اغنية "جامب اراوند" لفرقة الراب السابقة "هاوس اوف باين". 

وكان فريق حملة ترامب يحترم حتى الان هذه الطلبات.

ولا يحتاج السياسيون الاميركيون الى اذن صريح من الفنانين لاستخدام اغانيهم خلال حملتهم طالما انهم يحصلون على "ترخيص عام" من الهيئات المخولة اصدارها. الا انه يمكن للفنانين ان يطلبوا التوقف عن استخدامها.

 

×