دونالد ترامب

رئيس مجلس النواب الأمريكي: لست جاهزا بعد لتأييد ترامب

اعلن بول راين، رئيس مجلس النواب الاميركي والمسؤول الكبير في الحزب الجمهوري، الخميس انه ليس جاهزا بعد لتأييد دونالد ترامب على الرغم من ان الملياردير المثير للجدل اصبح المرشح الجمهوري الوحيد الى الانتخابات الرئاسية.

وقال راين لشبكة "سي ان ان" الاخبارية الاميركية "كي اكون صريحا بالكامل معكم، انا لست جاهزا بعد لفعل ذلك"، معربا في الوقت نفسه عن امله في ان يتمكن من اعلان تأييده لترامب اذا ما استطاع الاخير ان يحصل على التفاف الحزب حول ترشيحه.

وشكل تصريح راين هذا قنبلة سياسية مدوية، لا سيما وان قطب العقارات اصبح منذ الاربعاء المرشح الوحيد لنيل بطاقة الترشيح الجمهورية الى الانتخابات الرئاسية بعدما انسحب من الانتخابات التمهيدية آخر منافسيه جون كيسيك حاكم اوهايو.

ولكن الحملة الانتخابية المثيرة للجدل كما للانقسامات داخل صفوف الحزب الجمهوري التي قادها ترامب طوال مرحلة الانتخابات التمهيدية عادت عليه بالكثير من الاعداء، حتى من داخل الحزب الذي شهد ولادة حركة داخلية شعارها "لا نقبل ابدا بترامب".

وقال راين "اعتقد انه يتعين عليه (ترامب) ان يقوم بالمزيد لتوحيد الحزب، ومن ثم ان يجذب كل الاميركيين، ايا كان اصلهم، اضافة الى غالبية من المستقلين".

ولا يتمتع ترامب بشعبية في صفوف النساء ولا السود ولا كذلك في صفوف الناخبين من اصول اميركية لاتينية، علما بأن اصوات هؤلاء هي اكثر من ضرورية لايصاله الى البيت الابيض في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر.

ولكن راين لم يذهب في تحفظه ازاء ترامب الى حد اعلان نيته التصويت لهيلاري كلينتون كما فعل بعض الجمهوريين، مؤكدا في هذا السياق انه لا يجدر بأي جمهوري ان يصوت للمرشحة الديموقراطية.

وتعليقا على تصريح راين قال ترامب في بيان "ربما نتمكن في المستقبل من ان نعمل سويا وان نتوصل الى اتفاق ما فيه الافضل للشعب الاميركي".

واضاف ان الاميركيين "يعاملون منذ مدة طويلة جدا بطريقة سيئة جدا وحان الوقت لان يوليهم السياسيون الاولوية".

وتابع ترامب "انا لست جاهزا لتأييد برنامج راين".

 

×