وزير الخارجية الاميركي جون كيري

كيري يبحث في لندن وباريس الاسبوع المقبل النزاع السوري

يزور وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاسبوع المقبل باريس ثم لندن، لاجراء مباحثات تتناول بصورة اساسية سبل التوصل الى تسوية دبلوماسية للنزاع الدائر في سوريا وفق ما اعلنت الخارجية الاميركية الخميس.

واوضحت الوزارة ان كيري سيجري خلال زيارته الى باريس يومي الاثنين والثلاثاء "مباحثات ثنائية" مع وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولوت حول "عدة قضايا منها سوريا واوكرانيا".

لكن المتحدث باسم الخارجية مارك تونر رفض تاكيد ما اذا كان كيري سيحضر الاثنين اجتماعا دعا الى نظيره الفرنسي كلا من وزراء خارجية السعودية والامارات وقطر وتركيا لبحث وقف الاعمال القتالية في سوريا.

الا ان مسؤولين اميركيين يعملون من اجل تنظيم اجتماع جديد للمجموعة الدولية لدعم سوريا التي تتشارك واشنطن وموسكو رئاستها.

وقال تونر "ندعم كافة الجهود وخصوصا جهود شركائنا وحلفائنا، بشأن سوريا" لكن "نعتقد ان المجموعة الدولية لدعم سوريا ما زالت تلعب دورا اساسيا" في هذا الصدد.

ولم يتمكن تونر من تأكيد مشاركة كيري في اجتماع ينوي آيرولت عقده في 30 ايار/مايو لاستئناف عملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية. وقال "ما زلنا نناقش ذلك (...) وانا واثق من انهم سيبحثون في الامر في باريس الاسبوع المقبل". 

وبعد باريس، سيمضي كيري يومين في بريطانيا، اولال في قمة لمكافحة الفساد في لندن والثاني في زيارة جامعة اوكسفورد في 12 ايار/مايو.

وترأس روسيا والولايات المتحدة هذه المجموعة التي تاسست خريف 2015 في فيينا وتضم 17 دولة وثلاث منظمات متعددة الاطراف.

وبعد باريس يزور كيري بين 10 و12 ايار/مايو لندن واوكسفورد للمشاركة في قمة مناهضة الفساد ثم لالقاء خطاب في جامعة اوكسفورد. كما سيجتمع بنظيره البريطاني فيليب هاموند.

 

×