رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي يستقبل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في روما

ميركل تدعو للدفاع عن الحدود الخارجية لاوروبا تجنبا "لعودة القوميات"

دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الخميس في روما نظراءها الأوروبيين إلى "الدفاع عن الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي"، بهدف تجنب "العودة الى القوميات".

وأضافت ميركل خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي أن الدفاع عن حدود الاتحاد الأوروبي "من المتوسط إلى القطب الشمالي" يشكل "تحديا لمستقبل أوروبا".

وشددت على ان الرهان المطروح هو "حرية التنقل" في اوروبا، كما يعرفها الاتحاد الاوروبي مع اتفاقات شنغن.

وشدد رينزي من جانبه على ضرورة وضع "استراتيجية لافريقيا" كما حصل لتسوية مشكلة "طريق البلقان" التي سلكها مئات الاف اللاجئين من تركيا الى اليونان.

واضاف "لم نتوصل الى اتفاق على تمويل خطة الهجرة" التي اقترحتها ايطاليا"، موضحا ان "المانيا ترفض اليورو بوند" لتمويل البلدان الافريقية وتلك  التي يعبرها المهاجرون.

وقال رئيس الحكومة الايطالية ان "المهم هو ان نستثمر في افريقيا"، فيما يشكل المهاجرون من هذه القارة القسم الاكبر من الواصلين الى ايطاليا.

وخلص الى القول ان "ايطاليا تؤيد استراتيجية على المدى البعيد وعلى الاتحاد الاوروبي ان يتولى الزعامة".

 

×