مسافرون ينتظرون للدخول الى مطار بروكسل 2 مايو 2016

مطار بروكسل يشهد حالة من الفوضى بعد اعادة فتحه

بعد 24  ساعة على اعادة فتح قاعة المغادرة في مطار بروكسل، و40 يوما على وقوع الاعتداءات الجهادية التي دمرتها، سادت الفوضى مطار العاصمة البلجيكية ووقف الركاب في طوابير طويلة بسبب التدابير الامنية المشددة المفروضة.

وكان رئيس وزراء بلجيكا شارل ميشال قال الاحد خلال حفل في المطار "بروكسل عاودت نشاطاتها اهلا بكم الى مطار بروكسل".

لكن حالة من الفوضى عمت الاثنين والثلاثاء في المطار واضطر آلاف المسافرين  احيانا الى الانتظار لاكثر من ساعتين امام ثلاث خيم نصبت قبل الدخول الى المبنى حيث تولى شرطيون التدقيق في الهويات وبطاقات السفر وتفتيش الحقائب.

 ويبدو ان الوضع بدأ يتحسن اعتبارا من الظهر.

وكتبت صحيفة "لا ليبر بلجيك" الثلاثاء ان بلجيكا التي تعرضت لانتقادات للثغرات في مراقبة منفذي اعتداءات باريس في تشرين الثاني/نوفمبر وبروكسل في 22 اذار/مارس "كانت بغنى عن ذلك (الفوضى)".

واضافت "ان ذلك قد يدفع بقسم من المسافرين الى تجنب المطار وبشركات الطيران الاجنبية الى التوقف عن استخدامه جراء هذه العقبات".

وبعد ان توقف العمل في المطار طيلة 12 يوما اعيد فتحه في الثالث من نيسان/ابريل بعد اقامة قاعة مغادرة موقتة.

واعتبر فتح قاعة المغادرة الاساسية مجددا الاثنين العودة الفعلية للعمل الطبيعي في المطار.