الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في انقرة

صحيفة المانية تصدر بالتركية للتنديد برقابة نظام اردوغان على الاعلام

نشرت صحيفة "دي تاغيتسايتونغ" الالمانية الثلاثاء، في اليوم العالمي لحرية الصحافة، نسخة المانية-تركية للتنديد بالرقابة التي يفرضها نظام رجب طيب اردوغان وصمت برلين والاتحاد الاوروبي في هذا الخصوص.

والعدد بعنوان "دون رقابة" اعده فريقا "اغوس" و"برغن".

واوردت الصحيفة في 16 صفحة باللغتين، العمل الشاق للاعلام التركي حول مواضيع مثل "ما الذي تحاول الحكومة التركية التستر عليه؟" او العمل الخطير للصحافيين على الحدود مع سوريا.

وانتقدت الافتتاحية خصوصا الصمت الاوروبي والالماني حول المساس بحرية الصحافة في تركيا للتأكد من ان انقرة تضبط تدفق المهاجرين الى اوروبا من سوريا.

وكتبت دي تاغيتسايتونغ "لا يمكننا تجاهل العنف الذي يحارب به الرئيس التركي حرية الصحافة".

واضافت ان الحكومة (الالمانية) التي تعتمد على حسن نية الاتراك تغض الطرف وتكتفي ببعض الانتقادات المحدودة. لن نكون متواطئين لان زملاءنا الاتراك هم الذين يدفعون الثمن".

وفي الاسابيع الماضية وجت انتقادات للمستشارة الالمانية انغيلا ميركل بانها لا تبدي حزما كافيا حيال انقرة خصوصا بشأن المساس بحرية الصحافة.

 

×