ترامب في مؤتمر صحافي مع جمعية قدامى سلك الشرطة في ستاتن ايلاند في نيويورك 17 ابريل 2016

ترامب ينوي توجيه ضربة قاضية لتيد كروز في الانتخابات التمهيدية الثلاثاء

تتوجه الانظار في السباق الى البيت الابيض لدى المعسكر الجمهوري هذا الاسبوع الى ولاية انديانا التي تشهد انتخابات تمهيدية الثلاثاء قد تجعل نتائجها دونالد ترامب اقرب الى الفوز.

وزار الملياردير النيويوركي وخصمه الرئيسي سناتور تكساس تيد كروز الاثنين هذه الولاية الصناعية املا منهما بالفوز بالمندوبين ال57 الجمهوريين فيها، ويعد عددهم الاكبر قبل كاليفورنيا في السابع من حزيران/يونيو.

وفي المعسكر الديموقراطي يحتاج بيرني ساندرز الى فوز لرفع معنويات مناصريه في حين انطلقت المرشحة الاوفر حظا هيلاري كلينتون في السباق للحصول على دعم المندوبين.

وقال ترامب الاحد في تير هوت "اذا فزنا في انديانا يكون حسم الامر". واضاف "بعد ذلك يمكننا التركيز على هيلاري المخادعة".

وكشف استطلاع للرأي اجرته ان بي سي/وول ستريت جورنال نشرت نتائجه الاحد ان ترامب يحصل على 49% من نوايا اصوات الجمهوريين مقابل 34% لكروز.

واذا اكد الناخبون هذه الارقام في صناديق الاقتراع سيحصل رجل الاعمال على دعم المندوبين ال57 وسيخطو خطوة عملاقة ليصبح مرشح الحزب الجمهوري للاقتراع الرئاسي.

وفي حال هزم ترامب، سيتمكن كروز من الاعلان بصورة شرعية ان الانتخابات التمهيدية لم تحسم، ويستمر الترقب حتى الاقتراع في ولاية كاليفورنيا في السابع من حزيران/يونيو. والشكوك تدور حول قدرة ترامب على بلوغ سقف المندوبين ال1237 الذي سيضمن له الفوز بترشيح الحزب الجمهوري دون المرور بتصويت غير محسوم النتائج لعدد المندوبين في مؤتمر كليفلاند في تموز/يوليو.

ويحظى ترامب اليوم بدعم حوالى الف مندوب وعليه الحصول على اقل من نصف عدد المندوبين الباقين. وفي بعض الولايات يتم توزيع عدد المندوبين نسبة لعدد الاصوات في حين تمنح اخرى الفائز اصوات جميع المندوبين كما هي الحال في ولاية انديانا (100% من المندوبين) وكاليفورنيا (اغلبيتهم).

وقال كروز الاثنين للصحافيين "طالما لدينا سبيل للفوز ساخوض المعركة حتى النهاية".

- ساندرز لا يستسلم -

اما المرشحة الديموقراطية الاوفر حظا فهي في وضع افضل بكثير. ويمكن لهيلاري كلينتون ان تخسر الانتخابات المقبلة لانها حصلت على دعم عدد ساحق من المندوبين. وفي ولاية انديانا تتقدم بشكل طفيف على ساندرز وفقا لاستطلاعات الرأي.

ومع 2176 مندوبا يكفي ان تحصل على  20% من المندوبين الالف الباقين لبلوغ الغالبية الضرورية المحددة ب2383 مندوبا.

لكن سناتور فرمونت لم يستسلم ووعد بخوض معركة "حامية" في فيلادلفيا في تموز/يوليو. ولا شيء يمنعه من الاستمرار في المنافسة الى ان يجتمع المندوبون الديموقراطيون في فيلادلفيا في 25 تموز/يوليو لانتخاب رسميا المرشح الديموقراطي. 

وعموما يتم هذا التعيين بالتزكية وهذا ما حصل مع باراك اوباما في 2008.

ويحاول ساندرز اقناع المندوبين غير الملتزمين بالتصويت لصالحه. وهؤلاء هم الحكام الديموقراطيون والنواب الديموقراطيون في الكونغرس والمسؤولون في الحزب الديموقراطي. ومن اصل اكثر من 700 تعهد 500 على الاقل بدعم كلينتون. ودان سناتور فيرمونت هذا الدعم لكلينتون واكد ان الاستطلاعات تشير الى انه سيهزم ترامب في الانتخابات بسهولة اكبر من منافسته.

ويبدو ان دعم مناصري ساندرز قد تراجع، ففي حين جمع هبات قدرها 46 مليون دولار في اذار/مارس لم يحصل الا على 26 مليونا في نيسان/ابريل. تماما كهيلاري كلينتون التي تقدم عليها بشكل كبير في الاشهر الاخيرة.

وباتت كلينتون تستعد لمواجهتها الكبرى مع ترامب.

وقالت الاحد في ديترويت خلال العشاء السنوي للجمعية الكبرى للدفاع عن الحقوق المدنية "لا يمكننا ان نترك ارث باراك اوباما يسقط بايدي دونالد ترامب".

 

×