صورة ارشيفية لعناصر من الشرطة التركية

السجن لصحافيين تركيين اعادا نشر رسم يمثل النبي محمد نقلا عن صحيفة شارلي ايبدو

حكمت محكمة اسطنبول الجنائية الخميس على صحافيين تركيين بالسجن سنتين لكل منهما لانهما اعادا في 2015 نشر رسم يمثل النبي محمد نقلا عن اسبوعية شارلي ايبدو الفرنسية، وفق ما افاد محاميهما فرانس برس.

وقال المحامي بولنت اوتكو "حكمت عليهما المحكمة بالسجن سنتين" مضيفا انه سيستأنف الحكم.

وارفق حكمت تشيتينكايا وجيداء كاران مقالهما في صحيفة "جمهورييت" المعارضة في 14 كانون الثاني/يناير 2015 بجزء من الصفحة الاولى لاسبوعية شارلي ايبدو الفرنسية بعد استهداف مقرها في باريس باعتداءات في 7 كانون الثاني/يناير من ذلك الشهر.

وقتها كانت "جمهورييت" المعارضة الشرسة لنظام الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاسلامي المحافظ، الصحيفة الوحيدة في العالم الاسلامي وواحدة من خمس صحف حول العالم، اعادت نشر بعض الرسوم التي نشرتها الصحيفة الفرنسية.

ويمثل الرسم المعني النبي محمد دامعا، حاملا لافتة تقول "انا شارلي"، وهو الشعار الذي رفعه المتظاهرون في فرنسا والخارج لادانة الاعتداءات الجهادية التي اسفرت عن مقتل 17 شخصا في باريس بينهم اعضاء في هيئة التحرير في الصحيفة الساخرة.

انذاك وصف رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو قرار "جمهورييت" بانه "استفزاز خطير". ووجهت الى الصحافيين تهمتا "التحريض على الكراهية" و"الاساءة الى القيم الدينية".

وقالت كاران عبر حسابها على تويتر بعد اعلان قرار القضاء "ليكن هذا الحكم هدية لفاشيينا الليبراليين" في اشارة الى السلطات الحاكمة.