الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في فيينا في 26 ابريل 2016

بان كي مون يدعو الى انهاء "جنون" تجارب الاسلحة النووية

دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاربعاء كلا من واشنطن وبكين وغيرها من الدول النووية الى انهاء "جنون" التجارب النووية من خلال المصادقة على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية.

وقال بان في فيينا في حفل بمناسبة مرور عشرين عاما على اطلاق المعاهدة "ادعو الدول الثماني غير الموقعة على المعاهدة، ان توقع وتصادق عليها بدون اي تاخير". 

وقال ان "التجارب النووية تسمم الماء وتتسبب بالاصابة بمختلف أنواع السرطان وتلوث المنطقة بالاشعاعات لاجيال واجيال طويلة". 

واضاف "نحن هنا لنكرم الضحايا. وافضل تكريم لهم هو التحرك وحظر التجارب النووية. يجب ان يتعلم العالم من معاناتهم وينهي هذا الجنون". 

وكانت الجمعية العام للامم المتحدة تبنت المعاهدة التي تحظر جميع التفجيرات النووية، في ايلول/سبتمبر 1996. 

ووقعتها 183 بلدا وصادقت عليها 163 بلدا من بينها روسيا وفرنسا وبريطانيا، وهي من بين تسع دول تملك او يعتقد انها تملك اسلحة نووية. 

الا ان تطبيق المعاهدة بشكل كامل يحتاج الى مصادقة 44 دولة "تملك تكنولوجيا نووية". 

ولا تزال ثمان من تلك الدول لم تصادق على المعاهدة من بينها الدول النووية الاتية: الولايات المتحدة والصين والهند وباكستان وكوريا الشمالية واسرائيل، اضافة الى ايران ومصر. 

ووقعت كل من الولايات المتحدة والصين ومصر وايران واسرائيل - التي لا تعترف بامتلاكها اسلحة نووية رغم الاعتقاد السائد انها تملكها - على المعاهدة الا انها لم تصادق عليها بعد.

 

×