صورة ارشيفية

انذار باحتمال وقوع اعتداء في السويد

تسعى السلطات السويدية الثلاثاء للتثبت من معلومات حول خطر وقوع اعتداء على اراضيها، بعدما ذكرت وسيلة اعلام ان عناصر من تنظيم الدولة الاسلامية تسللوا من العراق الى السويد لتنفيذ عملية فيه.

وقالت المتحدثة باسم اجهزة الامن السويدية سيربا فرانزن لوكالة فرانس برس "يمكنني ان اؤكد اننا نعمل بشكل مكثف وبالتنسيق مع شركائنا المحليين والدوليين، لنتثبت من صحة المعلومات التي تلقيناها".

ولم تشأ تحديد طبيعة هذا الانذار ولا تحديد ما اذا كان يتعلق بتهديد ارهابي ضد السويد.

وقالت "اننا نتلقى في احيان كثيرة معلومات من هذا النوع، تكون احيانا صحيحة، واحيانا اخرى خاطئة".

وذكر موقع "دايلي اكسبريسن" الالكتروني ان اجهزة الاستخبارات العراقية ابلغت اجهزة الامن السويدية بان سبعة او ثمانية مقاتلين من تنظيم الدولة الاسلامية تسللوا الى السويد لتنفيذ اعتداء ضد هدف مدني في ستوكهولم.

وقالت المتحدثة ان مستوى الانذار في السويد لم يتغير ولا يزال بالدرجة الثالثة على سلم من خمس درجات، داعية السويديين الى "مواصلة العيش بطريقة طبيعية".

 

×