الرئيس الاميركي باراك اوباما في مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل في هانوفر

اوباما يؤكد ان ميركل "في الجانب الصائب من التاريخ" على صعيد ملف الهجرة

رحب الرئيس الاميركي باراك اوباما الاحد بالسياسة التي تنتهجها المستشارة الالمانية انغيلا ميركل في ملف الهجرة رغم الانتقادات، معتبرا انها "في الجانب الصائب من التاريخ".

وقال خلال مؤتمر صحافي مع ميركل في اليوم الاول من زيارة لهانوفر شمال المانيا "انها في الجانب الصائب من التاريخ".

واضاف "انها تجسد المبادىء التي تجمع بدلا من تلك التي تفرق".

واعرب ايضا عن "اعتزازه بالشعب الالماني" للدعم الذي قدمه للمهاجرين منذ صيف 2015 مع تدفق مئات الالاف منهم الى شمال اوروبا هربا من الحرب في سوريا والاضطهاد والفقر.

واستقبلت المانيا في 2015 مليون لاجىء. وادى رفض ميركل اغلاق الحدود الى تعرضها لانتقادات شديدة في البلاد حيث يتقدم اليمين الشعبوي بقوة.

وساهم الاتفاق الاخير المبرم بين الاتحاد الاوروبي وتركيا واغلاق "طريق البلقان" الذي كان يسلكه المهاجرون للوصول الى شمال اوروبا انطلاقا من تركيا، في خفض تدفق المهاجرين وفي التخفيف من الضغوط على ميركل.

 

×