وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت

اجتماع دولي في باريس في 30 مايو حول عملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين

اعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت الخميس ان بلاده ستنظم في 30 ايار/مايو في باريس اجتماعا وزاريا دوليا في محاولة لاحياء عملية السلام الاسرائيلية-الفلسطينية.

وفي مقابلة مع اربع صحف دولية، اوضح ايرولت ان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند سوف يفتتح هذا الاجتماع الذي ستشارك فيه 20 دولة بالاضافة الى الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة ولكن بدون الاسرائيليين والفلسطينيين.

واضاف لمراسلي صحف وول ستريت جورنال وهآرتز والقدس العربي وليبيراسيون ان هذا الاجتماع قد يؤدي في حال نجاحه الى الاعداد لقمة دولية تعقد في النصف الثاني من هذا العام ولكن هذه المرة بحضور مسؤولين اسرائيليين وفلسطينيين.

واقر وزير الخارجية الفرنسي بان "الاطراف متباعدة اكثر من اي وقت مضى" ولكن "لا يوجد حل اخر للنزاع سوى باقامة دولتين، اسرائيلية وفلسطينية، تعيشان جنبا الى جنب بسلام وامن، مع القدس عاصمة مقسمة".

وقال ايضا "لا يمكن ان نبقى مكتوفي الايدي. يجب ان نتحرك قبل فوات الاوان"، موضحا ان المحادثات في اجتماع باريس ستنطلق "على اساس مبادرة السلام العربية للعام 2002" التي رفضها الاسرائيليون.

 

×