الدخان يتصاعد اثر الانفجار في منشأة نفطية في كواتزاكوالكوس بولاية فيراكوز بالمكسيك، الاربعاء

ثلاثة قتلى و58 جريحا في انفجار بمنشأة نفطية في المكسيك

قتل ثلاثة اشخاص على الاقل واصيب 58 اخرون بجروح في انفجار عنيف وقع الاربعاء في منشأة نفطية تابعة لمجموعة "بيميكس" بولاية فيراكروز في شرق المكسيك وادى الى عمليات اجلاء، كما افادت المجموعة.

ووقع الانفجار عند الساعة 15:30 (20:30 ت غ) في مصنع للبتروكيماويات في كواتزاكوالكوس قرب خليج المكسيك تابع لشركة "بتروكيميكا مكسيكانا دي فينيلو" (بي ام في) التي تملكها "بيميكس" و"مكسيكيم".

واخلت السلطات مدارس ومصانع قريبة.

واعلن حاكم الولاية خافيير دوارتي للتلفزيون ان ثلاثة عمال قتلوا في الانفجار، بينما اشارت "بيميكس" الى اصابة 58 شخصا اخرين بجروح.

واظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي سحابة سوداء كثيفة تنبعث من المصنع.

واعلن دوارتي الذي توجه الى المكان "كان انفجار قويا جدا" شعر به السكان على بعد 10 كيلومترات.

واكدت "بيميكس" ان الحريق "بات تحت السيطرة تماما" وان "سحابة المواد الكيميائية التي انبعثت" بعد الانفجار بدات تتبدد.

ودعا دوارتي سكان المنطقة القريبة من الحادث الى البقاء في الداخل ريثما تتبدد "سحابة المواد الكيميائية".

واغلقت المدارس في كواتزاكوالكوس وخمس بلدات قريبة.

وكانت المجموعة النفطية اعلنت قبلا في تغريدة على تويتر "يؤسفنا ان نعلن ان عدد الجرحى (..) بلغ 30 شخصا".

وصرح الرئيس انريكي بينيا نييتو في تغريدة ان الحكومة ستقدم مساعدات الى "العمال المنكوبين والى السكان في منطقة الحادث".

وغالبا ما تشهد المنشآت النفطية في المكسيك انفجارات وذلك خصوصا بسبب قيام عصابات بسرقة الوقود عبر احداث فتحات في انابيب النفط.

وفي شباط/فبراير قتل شخصان واصيب سبعة اشخاص اخرين على الاقل بجروح في حريق اندلع على منصة للنفط تابعة ل"بيميكس" قبالة سواحل كامبيتشي ايضا في جنوب شرق المكسيك.

وتؤمن "بيميكس" خمس عائدات الحكومة المكسيكية الا انها سجلت خسائر كبيرة مع تراجع الانتاج وانهيار اسعار النفط.

 

×