حصل الكابتن برادلي غريم اثناء خدمته في قاعدة الاسد الجوية في محافظة الانبار بغرب العراق على 'معلومات استخبارية متينة' من وثائق تعود الى مقاتلين اجانب لهم صلات بالدنمارك

ضابط اميركي ساهم في احباط اعتداء جهادي على مدرسة في الدنمارك

اعلن البنتاغون الاربعاء ان ضابطا اميركيا ساهم بفضل معلومات استخبارية حصل عليها اثناء خدمته في العراق في احباط اعتداء جهادي بعبوة ناسفة على مدرسة في الدنمارك.

واوضحت وزارة الدفاع الاميركية ان الدنمارك شكرت الكابتن في سلاح البر برادلي غريم على مساهمته، وقلدته ميدالية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيف وارن في تصريح من بغداد ان الكابتن غريم حصل اثناء خدمته في قاعدة الاسد الجوية في محافظة الانبار في غرب العراق على "معلومات استخبارية متينة" من وثائق تعود الى مقاتلين اجانب لهم صلات بالدنمارك.

واضاف ان الكابتن غريم "ساعد على تطوير نظام ادى الى تسريع عملية ارسال المعلومات من ارض الميدان هنا الى مختلف العواصم".

واوضح ان هذه المعلومات ساهمت مع سواها في اعتقال مشتبه به وضبط متفجرات بدائية الصنع.

وبحسب المتحدث باسم البنتاغون فان الدنمارك قلدت الكابتن الاميركي ميدالية الدفاع الدنماركية تكريما له على "جهوده المميزة الجديرة بالتقدير".

واضاف ان "ما قام به براد انقذ ارواح مواطنين دنماركيين"، من دون ان يكشف اي تفاصيل عن مخطط الاعتداء.

والدنمارك عضو فعال في التحالف العسكري الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

والثلاثاء وافق البرلمان الدنماركي باكثرية ساحقة على ارسال 400 جندي وثماني طائرات حربية للمشاركة في العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

 

×