وزير الخارجية الاميركي جون كيري مصافحا نظيره الايراني محمد جواد ظريف في نيويورك

لقاء كيري وظريف يحقق تقدما مع عقد لقاء جديد الجمعة

اعلن وزيرا الخارجية الاميركي جون كيري والايراني محمد جواد ظريف الاربعاء احراز تقدم خلال لقاء عقد بينهما الثلاثاء في الامم المتحدة لبحث تطبيق الاتفاق حول الملف النووي الايراني، على ان يعقدا لقاء جديدا الجمعة.

واجرى الوزيران محادثات استمرت ساعتين ونصف، بعدما اشتكت طهران الاسبوع الماضي من ان الولايات المتحدة لا تحترم تعهداتها وتمنعها من الاستفادة بشكل كامل من رفع قسم كبير من العقوبات الاقتصادية عنها.

وقال كيري "بحثنا عددا من المسائل واحرزنا تقدما" مضيفا "سنعمل على التثبت من تطبيق الاتفاق وفق الاصول ومن حصول جميع الاطراف على المكاسب المنصوص عليها".

واكد ظريف ان المحادثات تناولت ضرورة ضمان "استفادة ايران من المكاسب الملحوظة" في الاتفاق مؤكدا "سنواصل العمل على الموضوع وسنلتقي مجددا الجمعة".

وتقول ايران انه بالرغم من رفع العقوبات رسميا عنها، تبقى المصارف والشركات الغربية مترددة في التعامل معها خشية ان تجد نفسها في مواجهة القضاء الاميركي، في ظل استمرار الولايات المتحدة في فرض بعض العقوبات عليها على ارتباط ببرنامج طهران للصواريخ البالستية.

واقر كيري بهذا الصدد مساء الاثنين بان ايران لم تستعد في الوقت الحاضر سوى ثلاثة مليارات دولارات من اصولها المجمدة البالغة عشرات المليارات، منذ توقيعها الاتفاق التاريخي مع الدول الكبرى حول برنامجها النووي في تموز/يوليو الماضي.

 

×