غارة للتحالف العربي على مخزن اسلحة تابع للحوثيين في صنعاء في 6 يوليو 2015

انهيار الهدنة الانسانية في اليمن

اعلنت مصادر عسكرية ان الهدنة الانسانية التي كان يفترض ان تستمر حتى مساء الجمعة في اليمن انهارت اليوم الثلاثاء بعدما استأنف التحالف العربي بقيادة السعودية غاراته الجوية على المتمردين الحوثيين بينما تدور معارك عنيفة على الارض.

وكانت طائرات التحالف العربي قصفت "خطأ" الاثنين مواقع لقوات موالية لحكومة عبدربه منصور هادي المعترف بها دوليا في جنوب اليمن مما ادى الى سقوط 12 قتيلا في اليوم الاول من هدنة يفترض ان تستمر خمسة ايام.

دخلت الهدنة من جانب واحد حيز التنفيذ منتصف ليل الاحد الاثنين بالتوقيت المحلي للسماح بايصال المساعدات الانسانية للمدنيين الذين يعانون منذ بدء عمليات التحالف قبل اربعة اشهر. وحذر التحالف من انه سيتصدى لاي تحرك للمتمردين على الارض.

وشنت طائرات التحالف الثلاثاء ضربات على عدن ثاني مدينة في البلاد التي استعادتها القوات الموالية لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي ومحافظة لحج المجاورة جنوب اليمن، حسبما ذكرت المصادر العسكرية.

واستهدفت ثلاث غارات ظهر الثلاثاء قافلة عسكرية للحوثيين وحلفائهم في منطقة صبر التي تبعد 20 كلم شمال عدن حيث استعاد المقاتلون المؤيدون للحكومة السيطر على محور طرق يربط بين كبرى مدن الجنوب وابين.

وقالت المصادر العسكرية ان طائرات التحالف قصفت ايضا قبل الفجر مبنى يسيطر عليه المتمردون الشيعة في منطقة جعولة الضاحية الشمالية لعد،، بدون ان توقع ضحايا.

واضافت ان عددا كبيرا من مواقع المتمردين حول الحوطة كبرى مدن لحج وفي قاعدة العند الجوية استهدفت بضربات جوية ليلا والساعات الاولى من الصباح.

وذكر شهود ان غارة ليلية اصابت موقعا للمتمردين في مأرب شرق صنعاء.

وقال الخضر لصور مدير الصحة في المنطقة لوكالة فرانس برس ان 22 متمردا ومدنيين اثنين واربعة مقاتلين موالين للحكومة قتلوا خلال 24 ساعة من المعارك.

وردا على سؤال عن الهدنة الانسانية، قال محافظ عدن نايف البكري "ليست هناك هدنة". واضاف لفرانس برس ان "القوات التي تدعم الرئيس هادي تواصل عملياتها لضمان امن عدن عبر تطهير المناطق حول عدن وتلك القريبة من لحج وابين".

 

×