غارة للتحالف العربي على مخزن اسلحة تابع للحوثيين في صنعاء في 6 يوليو 2015

هيومن رايتس: غارة التحالف التي اوقعت 65 قتيلا في اليمن يمكن اعتبارها "جريمة حرب"

اعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش الثلاثاء ان غارة التحالف العربي التي اوقعت 65 قتيلا من المدنيين في مخا بجنوب غرب اليمن، يمكن اعتبارها "جريمة حرب".

وكتب اولي سولفانغ مسؤول حالات الطوارئ لدى المنظمة "مع الغياب الواضح لاي هدف عسكري، هذا الهجوم يمكن اعتباره جريمة حرب".

وتابع سولفانغ انه زار مكان الهجوم بعد يوم على الغارة ولم يلاحظ اي موقع عسكري بالقرب منه.

استهدفت الغارة حيا سكنيا يقيم فيه موظفو محطة لتوليد الكهرباء. واشارت مصادر طبية يمنية الى سقوط 35 قتيلا بينما اكدت وكالة الانباء اليمنية سبأ التي يديرها المتمردون الحوثيون بعد يومين ان الحصيلة 70 قتيلا من المدنيين.

واشارت هيومن رايتس ووتش الى انها حصلت من مدير محطة الكهرباء جعفر قاسم على قائمة ب65 مدنيا قتلوا في الغارة من بينهم عشرة اطفال.

وانتقدت المنظمة ومقرها نيويورك عدم قيام التحالف بالتحقيق اثر الغارة وهجمات اخرى اوقعت ضحايا من المدنيين في اليمن.

وتابع سولفانغ "اذا رفض التحالف التحقيق (حول الغارات التي تؤدي الى مقتل مدنيين) فعلى الامم المتحدة القيام بذلك".

ويشكل المدنيون القسم الاكبر من  الضحايا ال3700 الذين سقطوا في النزاع المستمر منذ اربعة اشهر، بحسب الامم المتحدة.

كما اشارت المنظمة الى قيام المتمردين الحوثيين والقوات الموالية لحكومة عبدربه منصور هادي بانتهاك القوانين حول حماية المدنيين في زمن الحرب.

 

×