اصابة 18 شرطيا في انفجار عبوة ناسفة في شمال سيناء

مصر تمدد حالة الطوارئ في قسم من شمال سيناء لثلاثة اشهر اضافية

مددت مصر حالة الطوارئ في قسم من شمال سيناء المضطربة بما يشمل المنطقة الحدودية مع غزة لثلاثة اشهر اضافية بسبب "الظروف الامنية الخطيرة" في المنطقة التي تشهد هجمات شبه يومية ضد قوات الامن.

واصيب 18 شرطيا مصريا على الاقل الاحد في انفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة مدينة كانوا يستقلونها اثناء توجههم لقضاء اجازتهم في منطقة الخلفاء الراشدين على اطراف مدينة العريش.

وقال مسؤول امنى ان التفجير تم عن بعد، مشيرا الى ان قوات الامن عطلت قنبلة اخرى عثر عليها في موقع الانفجار كانت تستهدف على الارجح قوات الامن والمسعفين فور وصولهم لموقع الهجوم.

وتبنى الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية الهجوم الذي قال انه رد "على تمديد حالة الطوارئ" في منطقة العريش.

وقال فرع التنظيم الذي بات يطلق على نفسه اسم "ولاية سيناء" في بيان تناقلته مواقع مقربة منه ان "تمكن جند الخلافة من تفجير حاملة ذات حمولة كبيرة تقل عددا كبيرا من شرطة الردة بعد استهدافها بعبوة ناسفة بالقرب من النيابة العسكرية على شارع البحر منطقة الخلفاء الراشدين في مدينة العريش مما ادى لهلاك واصابة عشرات المرتدين".

واصدر رئيس الوزراء المصري ابراهيم محلب قرار تمديد حال الطوارئ بتفويض من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حسبما نشر في الجريدة الرسمية في وقت متأخر من مساء السبت.

وهذا التمديد هو الثالث لحالة الطوارئ منذ فرضها لاول مرة في تشرين الاول/اكتوبر الفائت في شمال سيناء معقل الجماعات الجهادية المسلحة التي تقاتل قوات الامن بشكل متواصل منذ الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

وعلى الرغم من فرض حالة الطوارئ وحظر التجول استمرت الهجمات القاتلة للجماعات الجهادية المتطرفة ضد الامن في هذه المنطقة بل وجرى استهداف مقرات الجيش والشرطة في قلب مدينة العريش نفسها.

وصدر القرار الحكومي بتمديد حالة الطوارئ نظرا "للظروف الامنية الخطيرة التي تمر بها محافظة شمال سيناء" وذلك "في المنطقة المحددة شرقا من تل رفح مرورا بخط الحدود الدولية وحتى العوجة، وغربا من غرب العريش حتى جبل الحلال وشمالا من غرب العريش مارا بساحل البحر وحتى خط الحدود الدولية في رفح (...) لمدة ثلاثة اشهر".

ويسري هذه القرار اعتبارا من "الساعة الواحدة من صباح الاحد الموافق 26 تموز/يوليو 2015".

ويشمل القرار "حظر التجول في المنطقة المحددة من الساعة السابعة مساء (17,00 تغ) حتى الساعة السادسة (4,00 تغ) من صباح اليوم التالي".

لكن حظر التجول سيكون مخففا في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء ليسري من منتصف الليل (22,00 تغ) "حتى الساعة السادسة (الرابعة تغ) من صباح اليوم التالي".

واعلنت مصر لاول مرة في 25  تشرين الاول/اكتوبر الفائت حالة الطوارئ وحظرا للتجول مدته ثلاثة اشهر في شمال سيناء اثر هجوم دام قتل فيه ثلاثون جنديا على الاقل.

وقتل مئات من قوات الامن في هجمات المتشددين في سيناء. كما قتل في بعض الهجمات ايضا شرطيون وجنود في القاهرة.

ويتبنى معظم هذه الهجمات تنظيم "انصار بيت المقدس" الذي اصبح يسمي نفسه "ولاية سيناء" بعد مبايعته تنظيم الدولة الاسلامية في تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

 

×