عنصران من كتائب عز الدين القسام في غزة

القسام تفتتح مخيمات للتدريب العسكري ل"طلائع التحرير" في غزة

افتتحت كتائب "عز الدين القسام" الجناح العسكري لحركة حماس صباح السبت مخيمات للتدريب العسكري للشبان تحمل اسم مخيمات "طلائع التحرير" بمشاركة خمسة وعشرين الف شخص في قطاع غزة.

وفي بيان قالت كتائب القسام ان هذه المخيمات التي تقام في مواقع تدريب تابعة للقسام في انحاء قطاع غزة "ستكون نواة مشروع التحرير القادم" مبينة ان "اكثر من 25 الف منتسب من الفئات العمرية المختلفة ما بين 15 و60 عاما يشاركون في مخيمات طلائع التحرير".

وهي المرة الثانية التي تعلن القسام عن اقامة مخيمات تدريب عسكري تشمل تدريبات عسكرية.

وقالت القسام ان "الهدف من هذه المخيمات العسكرية هو تأهيل جيل التحرير من الشباب الفلسطيني روحيا وعقليا وبدنيا وسلوكيا من خلال كادر مؤهل ليكون قادرا ومستعدا لأداء دوره المنشود في معركة التحرير".

وتشمل المخيمات على "تدريبات ومهارات عسكرية ورماية بالذخيرة الحية والمهارات الكشفية والمواعظ" وفق القسام التي اشارت الى ان المشاركين سيتلقون ايضا "دورات تدريبية في الدفاع المدني والاسعافات الاولية".

وخلال شهر رمضان اقامت القسام عشرات من النقاط في كافة مناطق القطاع لتسجيل الراغبين في المشاركة في هذه المخيمات التي تستمر اسبوعين.

وكان الشبان والاطفال الذكور يندفعون نحو هذه النقاط على وقع اغاني واناشيد حماسية عبر مكبرات الصوت، لتسجيل اسمائهم حيث كان باستقبالهم عدد من الملثمين من عناصر القسام.

اقامت القسام اولى مخيمات "طلائع التحرير" في كانون الثاني/يناير الماضي بمشاركة عشرين الف تلميذ تتراوح اعمارهم بين 14 و17عاما وبمشاركة نحو 500 مدرب من القسام واستمرت اسبوعا واحدا في القطاع.

واعتادت حركة حماس منذ سنوات طويلة على اقامة مخيمات صيفية للتلاميذ خلال العطلة المدرسية تتخللها تدريبات رياضية وتثقيفية وترفيهية وكشفية الى جانب تعليم القران الكريم، وتتضمن بعض مخيمات الشباب تدريبات عسكرية.