الشرطة التونسية تنتشر اثناء تظاهرة في تونس في 20 مارس 2015 بعد يومين على هجوم متحف باردو

مقتل جهادي في شمال تونس واعتقال 16 شخصا بشبهة "الارهاب"

اعلنت وزارة الداخلية التونسية الجمعة ان جهاديا قتل واعتقل 16 شخصا بشبهة "الارهاب"، كما تم ضبط كميات من الاسلحة خلال سلسلة عمليات لقوات الامن التونسية في منطقة بنزرت في شمال تونس.

وكانت القوات التونسية شنت عملية صباح الخميس في مدينة سجنان استهدفت "عناصر ارهابية كانت تعد لمخطط ارهابي يرمي لاستهداف مناطق حساسة في منطقة بنزرت".

واضافت وزارة الداخلية التونسية ان قوات الامن "تمكنت من تطويق الاماكن المتواجد فيها المشتبه بهم والقبض على 13 عنصرا في حين لاذ احدهم بالفرار".

وتابع بيان الداخلية التونسية "بادر العنصر الفار عند قيام الوحدات الامنية بملاحقته باطلاق النار تجاههم وهو ما اجبرهم على الرد ما ادى الى مقتله".

وتواصلت العمليات فجر الجمعة ضد متواطئين مع المشتبه به في مدينة منزل بورقيبة حيث اعتقل ثلاثة اشخاص اخرين من دون اراقة دماء.

واوضحت الوزارة انه تم ضبط نحو عشر قطع سلاح ومتفجرات وذخائر خلال هذه العمليات.

وتزايدت الهجمات الجهادية في تونس منذ مطلع العام الحالي وكان ابرزها الهجوم على متحف باردو في اذار/مارس الماضي الذي ادى الى مقتل 22 شخصا بينهم 21 سائحا، والهجوم على فندق في سوسة في حزيران/يونيو ما ادى الى مقتل 38 شخصا غالبيتهم من السياح البريطانيين.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية غالبية هذه الهجمات.

واعلنت السلطات التونسية حالة الطوارئ لمواجهة هذه الهجمات ما يعطي قوات الامن صلاحيات اضافية في اجراءاتها الامنية.