رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني (يمين) مستقبلا وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر في اربيل في 24 يوليو 2015

وزير الدفاع الاميركي يلتقي رئيس اقليم كردستان العراق

التقى وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر الجمعة رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني في اليوم الثاني من زيارته للعراق بهدف تقييم الجهود المبذولة لمحاربة الدولة الاسلامية.

واجرى كارتر بعيد وصوله الى اربيل عاصمة الاقليم لقاء مع برزاتي بحضور مسؤولين عسكريين في حكومة الاقليم.

ومثلت التهديدات التي تعرضت لها اربيل اثر الهجوم الكاسح للدولة الاسلامية، احدا الاسباب التي ذكرها الرئيس الأمريكي باراك أوباما وراء اعلان الولايات المتحدة شن غارات جوية ضد التنظيم الجهادي منذ اب/اغسطس 2014.

وينفذ التحالف الدولي غارات جوية بشكل يومي ضد تنظيم الدولة الاسلامية ، غالبا لدعم قوات البشمركة الكردية في حربها ضد الجهاديين.

ووصل كارتر صباح الخميس في زيارة غير  معلنه الى العراق، هي الاولى منذ توليه منصبه في شباط/فبراير الماضي، وتاتي في اطار جولته اقليمية شملت حتى الآن السعودية والاردن واسرائيل.

واجرى الوزير الاميركي بعد وصوله  الى بغداد لقاءات مع رئيس الوزراء حيدر العبادي ونظيره العراقي خالد العبيدي، وعقد اجتماعا مع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري شارك فيه سياسيون سنة ومسؤولون من محافظات ذات غالبية سنية، ابرزهم محافظ الانبار صهيب الراوي وعدد من شيوخ العشائر في المحافظة.

واكد كارتر الخميس "نحن مستعدون للقيام بالمزيد (...) عندما واذا ما طور (العراقيون) قوات قادرة ومحفزة قادرة على استعادة الارض والحفاظ عليها".

وتتزامن زيارة الوزير الاميركي ، مع تنفيذ القوات العراقية بدعم من الحشد الشعبي الذي يمثل اغلبه من فصائل شيعية، عمليات لاستعادة السيطرة  على المناطق التي تسيطر عليها الدولة الاسلامية في محافظة الانبار، غرب العراق.

 

×