رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) خالد مشعل

الرياض تقلل من اهمية زيارة مشعل للسعودية

اكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الخميس ان زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس الى السعودية الاسبوع الماضي كانت لاداء العمرة وليس لها طابع سياسي.

وقال الجبير في مؤتمر صحافي مع نظيره المصري سامح شكري في جدة ان "موقف المملكة من حماس لم يتغير وموقف المملكة من دعم السلطة الفلسطينية لم يتغير وموقف المملكة لم يتغير من دعم مصر وجهودها للحفاظ على الامن".

واضاف انه "لم تكن زيارة من حماس للمملكة العربية السعودية"، موضحا ان "خالد مشعل قام بزيارة مكة المكرمة لاداء العمرة (...) وخلال تواجدهم في مكة قاموا بتهنئة المقام الكريم (الملك) بمناسبة عيد الفطر".

واكد الوزير السعودي ان اداء العمرة "حق لاي مسلم لا يستطيع احد ان يمنعه منه"، مشددا على انه "لم تكن هناك اجتماعات" سياسة.

وقال الجبير ان كل ما ورد عن زيارة مشعل في وسائل الاعلام "كان مبالغا فيه".

وشهدت العلاقات بين حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة والسعودية فتورا بعد اقصاء الجيش المصري الرئيس الاسلامي محمد مرسي عن السلطة قبل اكثر من عامين.

وتدعم الرياض الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. اما حماس فقد خسرت بسقوط مرسي احد اكبر حلفائها في المنطقة.

ويقيم مشعل في قطر بعدما اضطر لمغادرة سوريا في 2012 على اثر دعم حماس للمعارضة للرئيس السوري بشار الاسد. ولم يزر مشعل السعودية منذ سنوات.

من جهة اخرى وردا على سؤال عن البرنامج النووي الايراني، قال الجبير ان "موقف المملكة هو ان تضمن اي اتفاقية عدم قدرة ايران في الحصول على سلاح نووي وتحتوي على الية للتفتيش فعالة يتم من خلالها تفتيش جميع المواقع بما فيها المواقع العسكرية، وهناك الية ايضا لاعادة تطبيق العقوبات على ايران في حال مخالفتها للاتفاقية".

واضاف ان "الجانب الاميركي طمأننا بالنسبة للاتفاقية (...) ونحن الان في تشاور مع الحكومة الاميركية بالنسبة للتفاصيل ولكن بشكل عام يبدو انه تحققت هذه الاهداف".

الا انه اوضح ان "هناك ايضا المشكلة التي نواجهها المتعلقة بتدخلات ايران في شؤون دول المنطقة واعمال الشغب التي تقوم بها في المنطقة وعلى رأسها دعم الارهاب، هذا مصدر قلق بالنسبة لدول المنطقة وهو موضوع يجب مواجهته بحزم".

وعبر عن امله في ان "تستغل ايران في حال تطبيق الاتفاقية ثمارها لاعادة بناء بلدها وتحسين وضع شعبها المعيشي ولا تستخدمها في عمل مزيد من اعمال الشغب في المنطقة".