الدمار الناجم عن صاروخ اطلقته القوات الحكومية السورية على حي في حلب القديمة في 21 يوليو 2015

18 قتيلا وعشرات الجرحى في اطلاق صاروخ من قوات النظام على حلب

قتل 18 شخصا واصيب العشرات بجروح الثلاثاء في سقوط صاروخ مصدره قوات النظام السوري على حي شعبي في وسط مدينة حلب في شمال سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "سقط الصاروخ، ويرجح انه ارض ارض، على حي المغاير الشعبي في حلب القديمة الواقع تحت سيطرة المعارضة، ما تسبب بمقتل 18 شخصا بينهم طفل، ووقوع عشرات الجرحى".

واشار الى "انهيار اكثر من ثلاثين مسكنا"، مضيفا ان "عشرات الاشخاص عالقون تحت الانقاض، والدمار هائل".

وقال عبد الرحمن ان معظم القتلى "قضوا داخل منازلهم".

ونشر المرصد صورا ظهر فيها اشخاص تجمعوا حول مبان مدمرة، وبعضها استحال ركاما.

ويقصف النظام بانتظام مناطق واقعة تحت سيطرة المعارضة او الجهاديين في مدينة حلب وريفها من طائرات حربية او بالبراميل المتفجرة. ويستخدم كذلك بدرجة اقل المدفعية وصواريخ من طراز ارض ارض.

وحصد هذا القصف الاف القتلى واضرار بالغة لا سيما في مدينة حلب التي كانت تعتبر قبل الحرب العاصمة الاقتصادية لسوريا.

وبدأ النزاع في سوريا في منتصف آذار/مارس 2011، واودى بحياة اكثر من 230 الف شخص، بحسب المرصد السوري الذي يستند الى شبكة واسعة من المندوبين في كل انحاء البلاد.

 

×