اثار تفجير سيارة مفخخة امام مسجد شيعي في صنعاء

اربعة قتلى في هجوم على الحوثيين في صنعاء

قتل اربعة اشخاص في هجوم استهدف المتمردين الحوثيين مساء الاثنين في صنعاء واعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عنه، كما ذكر المتمردون الشيعة الذين يسيطرون على العاصمة اليمنية.

واضاف المتمردون في تصريح لوكالة سبأ للانباء التي يسيطرون عليها ان ثمانية اشخاص آخرين بينهم اطفال قد اصيبوا في الهجوم.

فقد انفجرت سيارة مفخخة مساء الاثنين قرب مسجد شيعي في شمال صنعاء، كما ذكر في مرحلة اولى مصدر امني وشهود من دون الحديث عن وقوع ضحايا.

وسارع تنظيم الدولة الاسلامية الى تبني الهجوم، موضحا في بيان انه ينتقم بذلك "من الرافضة (الشيعة) الحوثيين" الذين يعتبرهم من الكافرين.

وكان التنظيم الجهادي اعلن في 21 اذار/مارس عن اولى هجماته في اليمن، من خلال استهداف عدد من المساجد الشيعية. وكانت الحصيلة 142 قتيلا.

وفي السابع من تموز/يوليو، وقع اعتداء  جديد على الشيعة بسيارة مفخخة واسفر عن سقوط قتيل وخمسة جرحى. واعلن تنظيم الدولة الاسلامية ايضا مسؤوليته عنه.

من جهة اخرى، قتل احد عشر متمردا ليل الاثنين الثلاثاء في العاصمة صنعاء، كما افاد شهود ومصادر طبية.

فقد قتل  سته من المتمردين الحوثيين وجرح آخرون في هجوم نفذته المقاومة الشعبية على تجمع لهم أمام مبنى البنك المركزي اليمني في منطقة التحرير وسط العاصمة صنعاء، كما افاد شهود.

كذلك قتل خمسة آخرون من المتمردين الحوثيين إثر انفجار عبوة ناسفة أمام قسم شرطة الأحمر في حي الحصبة شمال صنعاء، كما ذكر شهود. واكدت الحصيلة لوكالة فرانس برس مصادر طبية.

وتأتي هذه الهجمات فيما يتراجع الحوثيون وحلفاؤهم في عدن (جنوب) امام تقدم القوات الموالية للحكومة.

وبعد هجوم شنوه في تموز/يوليو 2014 من معقلهم في صعدة (شمال)، تمكن الحوثيون الشيعة وحلفاؤهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، من السيطرة على مساحات شاسعة من الاراضي ومنها صنعاء، قبل ان تسيطر على عدن، ثاني مدن البلاد في اذار/مارس.

 

×