طائرة من طراز رافال

فرنسا تسلم مصر اول دفعة من ثلاث طائرات رافال

تسلمت مصر اليوم الاثنين اول ثلاث من 24 طائرة رافال طلبتها في شباط/فبراير من فرنسا في اطار عقد شكل النجاح الاول لتصدير هذه الطائرة بعد عقد من الجمود.

وسلمت الطائرات الثلاث التي تعد افضل انتاج مجموعة داسو للصناعات الجوية، الى المسؤولين المصريين في حفل اقيم في قاعدة ايستر الجوية جنوب فرنسا.

وستقلع الطائرات التي سيقودها عسكريون مصريون تدربوا في ايستر، اكبر قاعدة لتجريب عمليات تحليق طائرات رافال، الى مصر الثلاثاء.

وقدمت الطائرات من الوحدات المخصصة لسلاح الجو الفرنسي.

فبعد صعوبات في تصدير الطائرات ست مرات، وقعت داسو عقدين منذ بداية العام مع القاهرة اولا في شباط/فبراير ثم مع قطر التي اشترت 24 طائرة رافال ايضا في بداية حزيران/يونيو.

واعلنت الهند شراء 36 طائرة في نيسان/ابريل. وقال وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان ان المفاوضات حول هذا العقد يفترض ان تفضي الى نتيجة قبل نهاية الصيف.

وتشكل الطائرات ال24 التي اشترتها مصر جزءا من صفقة بقيمة 5,2 مليار يورو تشمل ايضا فرقاطة متعدد المهام وصواريخ.

وكانت مصر تسلمت في نهاية حزيران/يونيو في مرفأ لوريان غرب فرنسا فرقاطة من نوع فريم متعددة الاستخدامات يفترض ان تكون راس حربة قواتها البحرية التي يتم العمل على تحديثها بشكل واسع، بهدف تعزيز الامن في قناة السويس بشكل خاص.

وبدا استخدام هذه المقاتلة في العام 2004 وتم نشرها في افغانستان منذ 2007. وكانت اولى المقاتلات التي تشن غارات فوق ليبيا في 2011 قبل ان تشارك في عملية سيرفال في مالي في 2013. ويتم استخدام تسع مقاتلات منها في العملية التي يشنها الائتلاف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق.

ونشرت مصر التي تسعى الى تنويع مصادر تسلحها الجيش للتصدي لجهاديين منتشرين في شبه جزيرة سيناء وتخشى من جبهة جديدة على حدودها مع ليبيا.