المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية علي خامنئي خلال صلاة العيد

البحرين تحتج على تصريحات ايرانية حول المعارضة

استدعت وزارة خارجية البحرين مساء الأحد مرتضى صنوبري القائم بأعمال سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى المملكة بالإنابة حيث تم تسليمه مذكرة احتجاج رسمية اثر التصريحات التي صدرت مؤخرًا عن المرشد الاعلى للجمهورية علي خامنئي الداعمة للمعارضة الشيعية.

وفي خطاب القاه السبت اعلن خامنئي ان بلاده "لن تتخلى عن دعم اصدقائها في المنطقة ولا الشعوب المضطهدة في فلسطين واليمن والشعوب والحكومات في سوريا والعراق وشعب البحرين المضطهد ومقاتلي المقاومة في لبنان وفلسطين".

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية ان السفيـر عبد الله عبد اللطيف عبد الله، وكيل وزارة الخارجية اكد أن هذه التصريحات "تعد تدخلاً فجًا ومرفوضًا في الشأن الداخلي وتعديًا واضحًا على سيادة واستقلال مملكة البحرين، وتمثل خرقاً لمبادئ الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي، فضلاً عن أنها تحمل توصيفات خاطئة ومغلوطة عن الوضع في مملكة البحرين".

وشدد السفير عبد الله عبد اللطيف عبد الله "على ضرورة الكف فورًا عن مثل هذه التصريحات والتركيز بدلاً عن ذلك على تحسين أوضاع الشعب الإيراني الصديق، والالتزام بمبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة واحترام سيادتها واستقلالها، والتقيد التام بقواعد التعامل الدولي بين الدول ذات السيادة" مؤكدًا أن" مملكة البحرين ستتخذ كل ما من شأنه حماية مصالحها والمحافظة على أمنها واستقرارها وضمان سلامة شعبها".

وتتهم سلطات المنامة ايران بدعم حركة احتجاجات تقودها الغالبية الشيعية ضد الحكومة التي تطالب منذ 2011 بملكية دستورية كاملة في هذه الدولة الخليجية الحليفة لواشنطن والتي تحكمها اسرة آل خليفة السنية.

 

×