عناصر من شرطة مكافحة الشغب في القاهرة - ارشيف

مصر: ستة قتلى في صدامات بين الشرطة ومتظاهرين من انصار الاسلاميين في القاهرة

قتل ستة اشخاص على الاقل في صدامات بين الشرطة ومتظاهرين من انصار الاسلاميين الجمعة في القاهرة، على ما اعلنت وزارة الصحة المصرية من دون تحديد هوية القتلى.

ونظم مناصرون للرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي تظاهرات صغيرة بعد صلاة عيد الفطر صباح الجمعة.

واوضح مسؤولون في الشرطة ان الصدامات وقعت حين هاجم متظاهرون من انصار مرسي قوات امن متمركزة في منطقة الطالبية قرب اهرامات الجيزة في القاهرة.

الى ذلك وقعت صدامات في منطقة ناهيا القريبة من القاهرة. وفي الاسكندرية، اوقفت الشرطة 20 متظاهرا اسلاميا اطلقوا العابا نارية باتجاه القوات الامنية، وفق وكالة انباء الشرق الاوسط.

وتراجع عدد المتظاهرين المناصرين لمرسي بشكل كبير منذ الاعتصامات الضخمة اثر اطاحة الجيش بالرئيس الاسلامي في تموز/يوليو 2013 وما تبعه من حملة قمع اسفرت عن مقتل حوالى 1400 شخص خاصة من المتظاهرين الاسلاميين.

ويواصل مؤيدون لمرسي تنظيم بعض التظاهرات المحدودة واحيانا تقتصر على حي او اثنين في القاهرة. 

الى ذلك تشهد البلاد هجمات بالقنابل تستهدف البنى التحتية واجهزة الامن.

وبحسب قانون جديد تبناه النظام الحالي، فان المتظاهرين الذين لم يحصلوا على ترخيص من الشرطة قد يواجهون عقوبة السجن.

وفي شمال سيناء، قتلت مجموعات جهادية مئات من رجال الجيش والشرطة منذ الاطاحة بمرسي اذ تقول انها تتحرك ردا على حملة القمع الدامي ضد الاسلاميين.

ويتبنى تنظيم "انصار بيت المقدس" الذي اصبح يسمي نفسه "ولاية سيناء" بعد مبايعته تنظيم "الدولة الاسلامية" معظم هذه الهجمات.

ومنذ عزل مرسي، سجن عشرات الآلاف من مناصريه، وحكم على المئات بالاعدام في محاكمات جماعية. والغت محكمة النقض عشرات الاحكام وطالبت باعادة محاكمة المتهمين.

وصنفت الحكومة المصرية جماعة الاخوان المسلمين ب"الارهابية" وهي التي كانت بمثابة القوة السياسية الاكبر في البلاد، واصبحت اليوم محظورة.

وكانت الجماعة محظورة طوال عقود قبل ثورة "25 يناير" التي اطاحت بنظام حسني مبارك في العام 2011. وفاز الاسلاميون بعدها بالانتخابات التشريعية ثم الرئاسية في العام 2012.

وشهد حكم مرسي انقساما صارخا في المجتمع المصري فضلا عن تظاهرات شارك فيها الملايين تطالب بتخليه عن الحكم.

ومنذ عزله فر العديد من قادة "الاخوان المسلمين" من مصر، وخصوصا الى تركيا وبريطانيا.

وفي بداية تموز/يوليو، قتلت الشرطة تسعة مسؤولين في الجماعة خلال مداهمة لشقة في القاهرة اثناء اجتماعهم. واعلنت الشرطة ان القوات الامنية شنت المداهمة لالقاء القبض عليهم.