يمنيون تجمهروا في موقع تعرض لقصف من طائرات التحالف العربي في صنعاء

اوباما والعاهل السعودي يشددان على "اهمية" انهاء المعارك في اليمن

شدد الرئيس الاميركي باراك اوباما والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز على "اهمية" انهاء المعارك في اليمن، حسب ما اعلن البيت الابيض بعد ساعات على استعادة القوات الحكومية اليمنية السيطرة على مطار عدن.

وقال البيت الابيض ان اوباما والعاهل السعودي "تحدثا عن اهمية انهاء المعارك في اليمن واهمية وصول المساعدات الدولية الى جميع اليمنيين" الذين تأثروا بالنزاع مضيفا انهما بحثا ايضا الاتفاق التاريخي الموقع مع ايران حول برنامجها النووي.

ويطالب البيت الابيض منذ عدة اشهر بانهاء النزاع الذي يقسم البلاد بين القوات الحكومية والمتمردين الشيعه الحوثيين.

وتمكن مقاتلو "المقاومة الشعبية" التي تضم الفصائل الموالية لحكومة الرئيس اليمني المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي، الثلاثاء من السيطرة على مطار عدن وعلى اجزاء من المدينة الجنوبية في اطار عملية عسكرية يدعمها التحالف العربي لاخراج الحوثيين من المدينة الجنوبية.

وذكرت مصادر يمنية سياسية وعسكرية متطابقة من معسكر الرئيس هادي ان قوات يمنية مدربة في السعودية على القتال الميداني تشارك في عملية برية وجوية وبحرية اضافة الى مقاتلات وبارجات التحالف اطلق عليها اسم "السهم الذهبي لتحرير عدن".

وهذا اكبر تقدم يحققه المقاتلون المناوئون للحوثيين منذ ان دخل المتمردون الشيعة الى مدينة عدن في نهاية اذار/مارس.

الى ذلك، اعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة الثلاثاء ان الاثيوبيين والصوماليين يصلون الى اليمن بالآلاف آتين من منطقة القرن الافريقي رغم تصاعد اعمال العنف، مسجلة وصول 10500 لاجئ منذ اندلاع النزاع في اواخر اذار/مارس الماضي.

وقال منسق الامم المتحدة للشؤون الانسانية في اليمن يوهانس فان در كلاو لوسائل اعلام في جنيف ان "37 الف وافد جديد وصلوا الى اليمن منذ الاول من كانون الثاني/يناير من العام الحالي، ولكن من اصل هؤلاء، عشرة الاف وصلوا منذ 26 اذار/مارس، اي الثلث".