مقاتلة من طراز اف-16

العراق يتسلم الدفعة الاولى من مقاتلات "اف 16" الاميركية

اعلنت وزارة الدفاع العراقية الاثنين تسلم اربع مقاتلات حربية من طراز "اف 16"، هي الدفعة الاولى من اتفاق مبرم منذ اعوام مع واشنطن، في ما يشكل تعزيزا لقوتها الجوية المحدودة في خضم الحرب ضد الجهاديين.

وجاء في بيان مقتضب للوزارة عبر موقعها الالكتروني "وصول 4 طائرات F16 الى قاعدة بلد الجوية"، على مسافة 70 كلم شمال بغداد.

واكد مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، وهو القائد العام للقوات المسلحة، تسلم المقاتلات. وجاء في بيان "طائرات F16 التابعة للقوة الجوية العراقية تدخل الاراضي العراقية".

وقال بريت ماكغورك، مساعد المنسق الاميركي للائتلاف الدولي بقيادة واشنطن ضد تنظيم الدولة الاسلامية، في تغريدة له عبر موقع "تويتر"، "بعد اعوام من التحضير والتدريب في الولايات المتحدة، هبط طيارون عراقيون اليوم بأول بسرب من مقاتلات اف 16 العراقية في العراق".

وابرم العراق مع الولايات المتحدة اتفاقا في العام 2011 لشراء 36 مقاتلة من هذا الطراز. الا ان تسليم المقاتلات ارجىء العام الماضي بعد سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية على مساحات واسعة من البلاد في حزيران/يونيو، وانهيار قطاعات من الجيش العراقي وسقوط بعض مراكزه بيد الجهاديين.

ودفع تقدم الجهاديين في مناطق قريبة من قاعدة بلد العام الماضي، الى سحب المتعاقدين الاميركيين الذين كانوا يعملون على تأهيلها لاستقبال المقاتلات.

واستعاضت واشنطن عن تسليم الدفعة الاولى، بنقلها الى قاعدة جوية في ولاية اريزونا حيث يتدرب الطيارون العراقيون عليها.

وطالبت بغداد مرارا خلال الاشهر الماضية بتسريع تزويدها بالاسلحة لمواجهة التنظيم المتطرف الذي سيطر على كميات ضخمة من الذخيرة والمعدات العسكرية، وبينها اسلحة ثقيلة، خلال هجماته في البلاد.

وتعتمد القوة الجوية العراقية على عدد محدود من مقاتلات روسية من طراز "سوخوي" تعاني من التقادم، اضافة الى بعض المروحيات الهجومية الروسية، وطائرات من طراز "سيسنا" مزودة بصواريخ جو-ارض.

 

×