احد عناصر قوات الحشد الشعبي في الفلوجة "غرب بغداد" في 9 يوليو

ستة قتلى في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة في شمال بغداد

قتل ستة اشخاص على الاقل مساء اليوم الاحد في تفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري على اطراف منطقة ذات غالبية شيعية في شمال بغداد، بحسب ما افادت مصادر امنية وطبية وكالة فرانس برس.

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة "قتل ستة اشخاص وجرح 20 آخرون في تفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري قرب ساحة عدن" على اطراف منطقة الكاظمية ذات الغالبية الشيعية، والتي تضم مرقد الامام موسى الكاظم، سابع الائمة المعصومين لدى الشيعة الاثني عشرية.

واشار المصدر الى ان التفجير قرابة الساعة السابعة مساء (1600 تغ) قبيل موعد الافطار، في الساحة التي عادة ما تكون مكتظة بالمارة والسيارات، قرب نقطة تفتيش عند احد مداخل الكاظمية.

واكدت مصادر طبية في مستشفيات بغداد حصيلة الضحايا.

وفي حين لم تسارع اي جهة الى تبني العملية، الا ان التفجيرات الانتحارية عادة ما تقتصر على تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مساحات واسعة من شمال البلاد وغربها منذ هجوم شنه في حزيران/يونيو 2014.

وتشهد بغداد تفجيرات بشكل دوري، أكان عبر العبوات الناسفة او السيارات المفخخة او الهجمات الانتحارية. وغالبا ما يتبنى تنظيم الدولة الاسلامية العديد منها، الا ان بعضها يبقى من دون اعلان مسؤولية.

 

×