عناصر من الشرطة في العاصمة الجزائرية

22 قتيلا حصيلة يومين من المواجهات بين العرب والبربر جنوب الجزائر

قتل 22 شخصا على الاقل في مواجهات بين عرب وبربر في جنوب الجزائر عند تخوم الصحراء حسب ما ذكرت وكالة الانباء الجزائرية الاربعاء.

وهذه اعلى حصيلة منذ عامين في مواجهات بين العرب والبربر. وكان افيد الثلاثاء عن مقتل ثلاثة اشخاص في المواجهات.

وقالت الوكالة ان 19 شخصا توفوا متأثرين باصابتهم ما رفع عدد القتلى الى 22 في المواجهات التي دامت يومين بين الشعانبة وهم من العرب والمزابيين وهم من البربر .

واصيب العشرات بجروح في اعمال العنف هذه كما نقلت الوكالة عن مصادر طبية ومسؤولين محليين.

وتم احراق منازل ومحلات تجارية وسيارات في منطقة غرداية على بعد 600 كلم جنوب الجزائر.

وقالت الوكالة ان وزير الداخلية نور الدين بدوي توجه الى المنطقة.

وافاد مصدر امني لوكالة فرانس برس ان الشرطة ارسلت تعزيزات الى المنطقة.

وكانت الجولة الاخيرة من المواجهات وقعت الاسبوع الماضي ما ادى الى نشر قوات مكافحة الشغب التي اطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشود.

وتم تخريب ونهب مئات المنازل والمحلات التابعة للشعانبة في غرداية منذ ان تراجعت العلاقات الجيدة بين العرب والبربر في المنطقة في كانون الاول/ديسمبر 2013 خصوصا بسبب خلافات حول املاك وبعد تخريب معلم بربري تاريخي في الشهر نفسه.

 

×