دخان يتصاعد بعد غارات للتحالف بقيادة السعودية على مستودع للاسلحة في مطار عسكري تحت سيطرة المتمردين الحوثيين في صنعاء

مقتل 30 جنديا بعد تمرد في وحدة عسكرية بجنوب شرق اليمن

قتل 30 جنديا في غارات شنها التحالف العربي الذي تقوده السعودية وفي مواجهات على الارض بعد اعلان قوات في قاعدة عسكرية يمنية مؤيدة للرئيس عبدربه منصور هادي بالقرب مع الحدود السعودية، التحاقها بالمتمردين الحوثيين، بحسبما افاد مصدر عسكري الاربعاء.

وقال المصدر ان طيران التحالف تدخل "عندما انشق عشرات الجنود واعلنوا التحاقهم" بالمتمردين الحوثيين الثلاثاء.

وقد تسبب هذا الانشقاق بمواجهات على الارض مع القوات الموالية للرئيس هادي.

ووقع التمرد في مقر اللواء 23 ميكانيكي بالقرب من الحدود مع السعودية.

وذكر المصدر العسكري ان "30 جنديا قتلوا واصيب العشرات بجروح" في المواجهات والغارات التي اعقبت الانشقاق.

وياتي ذلك فيما يبقى قسم كبير من القوات المسلحة مواليا للرئيس السابق علي عبدالله صالح المتحالف مع الحوثيين.

وتستهدف غارات التحالف مواقع الحوثيين وقوات صالح على حد سواء.