وزير حقوق الإنسان محمد مهدي البياتي

العراق: استخراج عدد من رفات الاسرى والمفقودين الكويتيين قريبا

أكد وزير حقوق الإنسان محمد مهدي البياتي، اليوم الخميس، أنه توجد رفات عدد من الأسرى والمفقودين الكويتيين في العراق وسيتم استخراجها قريبا، فيما بين أنه تم الاتفاق مع طهران على زيادة وتيرة الأعمال لتبادل رفات جنود الحرب العراقية الإيرانية.

وقال البياتي لـ"أوان"، على هامش اجتماع موسع عقده في مبنى حقوق الإنسان بالمحافظة، إن "هناك مواقع تضم رفات عدد من الأسرى والمفقودين الكويتيين في عدد من المناطق في البلاد ونعمل في القريب العاجل على استخراج تلك الرفات بالعمل المشترك مع الجانب الكويتي وخبراء المقابر الجماعية في الوزارة"، مشيرا الى أن "بقاء هذا الملف مفتوحا أمر غير صحيح ونعمل بصورة مشتركة مع الكويت لإنهاء هذا الملف".

وأضاف البياتي أن "على المواطنين، من الذين يمتلكون معلومات عن المفقودين الكويتيين، تقديمها الى وزارة حقوق الإنسان لغرض الاستفادة منها في هذا الملف المهم بالنسبة للعراق والكويت".

وبين وزير حقوق الانسان أن "العراق اتفق مع ايران على زيادة وتيرة الأعمال لتبادل رفات الجنود من الطرفين، ابان الحرب العراقية الإيرانية"، لافتا الى أن "هناك وجبات تم التعرف عليها من الجنود العراقيين أعيدت الى ذويهم وكذلك بالنسبة للعراق فأنه يعمل على طي هذا الملف مع ايران خاصة وان العلاقات المتبادلة بين بغداد وطهران تساعد في سرعة انجاز هذا الملف".

وكان العراق والكويت اتفقا، في (19 أيار 2015)، على مواصلة التنسيق بملف المفقودين في حرب الخليج الثانية عام 1990، تحت إشراف الصليب الأحمر الدولي ومكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة للأمم المتحدة في العراق "يونامي".

يشار الى أن الكويت أعلنت أن عدد مفقوديها، أبان غزو نظام الرئيس السابق صدام حسين دولة الكويت في آب عام 1990، يبلغ 320 مفقودا.

وأعلنت وزارة حقوق الإنسان، في (26 كانون الثاني 2015)، عن استخراج رفات 836 شخصا من ضحايا الحرب العراقية الإيرانية في محافظتي البصرة وميسان.

 

×