سيارة تضررت جراء اصابتها بصاروخ اطلق من سوريا في الرمثا

وفاة اربعة جرحى سوريين اصيبوا في معارك درعا على الحدود مع الاردن

توفي اربعة سوريين كانوا اصيبوا بالرصاص في معارك مدينة درعا جنوب سوريا والمتاخمة للحدود الشمالية الاردنية، بحسب ما افاد مصدر طبي اردني.

ونقلت وكالة الانباء الاردنية الرسمية عن يوسف الطاهات مدير مستشفى الرمثا الحكومي في شمال الاردن قوله ان "اربعة سوريين توفوا متأثرين بجروحهم التي اصيبوا بها جراء المعارك التي تشهدها مدينة درعا ومناطقها".

واضاف ان "21 مصابا آخر كان قد استقبلهم المستشفى لا يزالون يتلقون العلاج على يد كوادر المستشفى"، مشيرا الى ان "بعض الحالات الحرجة سيتم تحويلها لمستشفيات اخرى تابعة لوزارة الصحة".

واوضح ان "المصابين كانوا قد وصلوا عبر الحاجز الحدودي الذي يفصل منطقة تل شهاب السورية عن بلدة الذنيبة، آخر القرى الاردنية على الحدود الاردنية السورية".

وبحسب الطاهات فان "كوادر المستشفى يستقبلون يوميا حالات لمصابين سوريين ويقدمون العلاج لهم ضمن اتفاقية تعاون مع منظمة اطباء بلا حدود بإشراف وزارة الصحة".

وقتل شاب اردني في العشرين من العمر واصيب اربعة اخرون بجروح متوسطة الخميس أثر سقوط قذيفة مصدرها سوريا في مدينة الرمثا قرب الحدود مع سوريا.

وتبعد مدينة الرمثا كيلومترات قليلة عن مدينة درعا في جنوب سوريا والتي تشهد معارك عنيفة بعد هجوم بدأته الخميس فصائل المعارضة وجبهة النصرة على احياء تحت سيطرة النظام، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

ويسيطر مقاتلو المعارضة السورية على نحو سبعين في المئة من محافظة درعا وعلى الجزء الاكبر من مدينة درعا التي شهدت اولى الاحتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الاسد في منتصف اذار/مارس 2011.