ضابط عراقي برتبة عميد قضى في تحطم طائرته المقاتلة في الولايات المتحدة

ضابط عراقي برتبة عميد قضى في تحطم طائرته المقاتلة في الولايات المتحدة

اعلنت وزارة الدفاع العراقية الجمعة العثور على جثة الطيار الذي تحطمت طائرته المقاتلة من طراز "اف 16" خلال مهمة تدريب في الولايات المتحدة الاميركية الخميس مشيرة الى انه ضابط برتبة عميد طيار.

ونعت الوزارة في بيان "شهيد الواجب العميد الطيار راصد محمد صديق الذي استشهد يوم امس (الخميس) بعد تحطم طائرته الـ F16 التي كان يقودها في مهمة تدريبية في الولايات المتحدة الامريكية".

واشار البيان الى ان فرق البحث تمكنت من العثور على جثته في موقع تحطم الطائرة في ولاية اريزونا الاميركية، والذي وقع ليل الاربعاء بتوقيت الولايات المتحدة (فجر الخميس بتوقيت العراق).

وافاد مسؤول اميركي ان المقاتلة تحطمت خلال مناورة للتزود بالوقود في الجو.

ونعت السفارة الاميركية في بغداد العميد صديق، مشيرة الى انه كان "في الايام الاخيرة من تدريبه، ويتطلع قدما للعودة الى بلاده".

وابرم العراق مع الولايات المتحدة اتفاقا في العام 2011 لشراء 36 مقاتلة "اف 16". الا ان تسليم المقاتلات ارجىء العام الماضي بعد سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية على مساحات واسعة من البلاد في حزيران/يونيو، وانهيار قطعات من الجيش العراقي وسقوط بعض مراكزه بيد الجهاديين.

واستعاضت واشنطن عن تسليم الدفعة الاولى، بنقل المقاتلات الى قاعدة جوية في ولاية اريزونا حيث يتدرب الطيارون العراقيون عليها.

وتقود واشنطن منذ الصيف ائتلافا دوليا ينفذ ضربات جوية ضد مناطق تواجد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا. وساهمت الضربات في استعادة القوات العراقية بعض المناطق التي سيطر عليها الجهاديون، الا ان هؤلاء لا يزالون يسيطرون على مدن ومناطق رئيسية.

وطالبت بغداد مرارا خلال الاشهر الماضية بتسريع تزويدها بالاسلحة لمواجهة التنظيم المتطرف الذي سيطر على كميات ضخمة من الذخيرة والمعدات العسكرية، وبينها اسلحة ثقيلة، خلال هجماته في البلاد.

ويعتمد الجيش العراقي حاليا على عدد محدود من مقاتلات سوخوي الروسية الصنع، اضافة الى طائرات من طراز "سيسنا" مجهزة بصواريخ جو - ارض، ومروحيات هجومية روسية الصنع.

 

×