البابا فرنسيس في الفاتيكان

الفاتيكان و"دولة فلسطين" يوقعان اول اتفاق تاريخي

وقع الفاتيكان و"دولة فلسطين" اليوم الجمعة اتفاقا تاريخيا حول حقوق الكنيسة الكاثوليكية في الاراضي الفلسطينية، وفق ما اعلن الفاتيكان في بيان.

وهو اول اتفاق يتم توقيعه منذ اعتراف الفاتيكان بـ"دولة فلسطين" في شباط/فبراير 2013. وكان تم الاتفاق على توقيعه الشهر الماضي، الامر الذي دانته اسرائيل واعتبرت انه يعيق عملية السلام.

ووقع الاتفاق سكرتير الفاتيكان للعلاقات بين الدول (وزير الخارجية) الاسقف البريطاني بول ريتشارد غالاغر ووزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي.

ويتعلق الاتفاق الذي يجري التفاوض بشأنه منذ 15 عاما بوضع الكنيسة الكاثوليكية وانشطتها في الاراضي الفلسطينية.

واعترف الفاتيكان بـ"دولة فلسطين" بعد التصويت لصالح الاعتراف بها في الجمعية العمومية للامم المتحدة في 12 تشرين الثاني/نوفمبر.

وتنظر السلطة الفلسطينية الى الفاتيكان كواحدة من الدول الـ136 التي اعترفت بـ"دولة فلسطين"،  الا ان هذا الرقم يبقى مثيرا للجدل كون بعض الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي اعترفت بالدولة الفلسطينية في الحقبة السوفياتية.

ويجري الكرسي الرسولي الذي يقيم علاقات دبلوماسية مع اسرائيل منذ 1993، مفاوضات معها منذ 1999 حول حقوق الكنيسة الكاثوليكية في الاراضي المقدسة.