فابيوس خلال مؤتمر صحافي مع نظيره السعودي عادل الجبير في باريس 24 يونيو 2015

السعودية تؤكد ان عقد الاسلحة الفرنسية الى لبنان لا يزال ساريا

اعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الاربعاء في باريس ان العقد الفرنسي - السعودي لتسليح الجيش اللبناني لا يزال ساريا وفق الجدول المحدد ولم يتم وقف العمل به.

وصفقة الاسلحة الفرنسية ممولة من السعودية وتبلغ قيمتها ثلاثة مليارات دولار وتهدف الى تعزيز قدرات الجيش اللبناني.

وقال الجبير في مؤتمر صحافي مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس "هناك اتفاق، وليس هناك تجميد. هناك جدول محدد للدفع، وكل شيء يتواصل بشكل طبيعي، وليس هناك اي تغيير".

وكانت تقارير اعلامية تحدثت مؤخرا عن تجميد في سداد ما هو متفق عليه في العقد.

ووفق مصدر دبلوماسي فان "المرحلة الاولى يجري تنفيذها، اما السؤال المطروح فيتعلق بالمراحل الاخرى: الاتفاق لم يلغ ولم يفسخ. والامر متعلق بطلب سعودي لاسباب سياسية، لان المملكة السعودية صارمة جدا في ان تصل تلك المعدات الى الجيش اللبناني وحده ليستفيد منها اللبنانيون كافة".

وتابع ان "السعوديين يريدون ضمانات الا تصل تلك المعدات الى قوة اخرى"، مضيفا "نحن نعمل من اجل ان نضمن ذلك. العمل سيتواصل ونحن واثقون من ان البرنامج سيطبق بمراحله كافة".

تسلم الجيش اللبناني في نيسان/ابريل الدفعة الاولى من الاسلحة الفرنسية بموجب الهبة السعودية.

 

×