احمد منصور عند وصوله الى مطار حمد 24 يونيو 2015

هيومن رايتس ووتش تطالب بتحقيق في المانيا حول توقيف احمد منصور

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الانسان الاربعاء السلطات الالمانية بالتحقيق "بشكل عاجل" في حيثيات التوقيف المثير للجدل للصحافي البارز في قناة الجزيرة احمد منصور.

وطلبت المنظمة من اعضاء البرلمان الالماني الضغط على الحكومة من اجل الحصول على توضيحات حول توقيف احمد منصور في مطار برلين.

وكان منصور (52 عاما) الذي يحمل الجنسيتين المصرية والبريطانية والذي يعد مقربا من التيار الاسلامي، اوقف السبت بطلب من مصر، وافرج عنه بعد 48 ساعة قبل ان يعود الى قطر ليل الثلاثاء.

وقالت المنظمة انه يتعين على اعضاء البرلمان الالماني "الضغط على حكومتهم للحصول على تحقيق في هذه القضية والتاكد من وجود ضمانات مناسبة لعدم تكرار هذه الواقعة".

وقالت مصادر حكومية المانية لفرانس برس ان منصور لم يعرف كصحافي على الفور. ودفعت معلومات اضافية قدمتها مصر خلال عطلة نهاية الاسبوع برلين الى ان تقرر بان تسليمه "مرفوض كليا".

واعتبرت هيومن رايتس ووتش انه كان يجب على برلين ان تعرف "منذ البداية ان احمد منصور يواجه انتهاكات جدية اذا ما سلم الى مصر".

وقال الادعاء الالماني في بيان مقتضب انه لن يسعى الى ترحيل منصور وامر بالافراج عنه بسبب "نواح قانونية ومخاوف سياسية دبلوماسية محتملة"، بدون الكشف عن تفاصيل.

واوضح الصحافي انه ملاحق بتهمة الاغتصاب والخطف والسرقة وهي اتهامات "منافية للعقل" بنظره.

 

×