الصليب الاحمر يوزع مساعدات في عدن

مقتل 39 شخصا في جنوب اليمن خلال 24 ساعة من المواجهات

اسفرت المواجهات المستمرة في جنوب اليمن بين المتمردين الحوثيين وحلفائهم وقوات "المقاومة الشعبية" الموالية لحكومة رئيس الجمهورية المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي عن 39 قتيلا بينهم مدنيون، بحسب ما اعلنت مصادر طبية ومسؤولة الثلاثاء.

وقتل سبعة مدنيين واصيب 94 آخرون بينهم نساء واطفال جراء "قصف عشوائي للحوثيين وقوات (الرئيس السابق علي عبدالله) صالح على احياء سكنية في مناطق المنصورة والتقنية وانماء" بمدينة عدن، كبرى مدن جنوب اليمن، حسبما افاد مسؤول حكومي ومصدر طبي هذه الحصيلة.

وقال وكيل محافظة عدن نايف البكري لفرانس برس ان "مليشيا الحوثي وصالح تقصف  بكثافة بصواريخ الكاتيوشا منذ مساء امس (الاثنين) على أحياء سكنية نزح اليها سكان منطقة المعلا والتواهي وكريتر التي يسيطرون عليها مما ادى الى سقوط قتلى وجرحى وتدمير عدة منازل".

من جهته، قال مدير مكتب الصحة والسكان في عدن الخضر لصور لفرانس برس ان حصيلة القتلى والجرحى نتيجة القصف على المنصورة والتقنية بلغت سبعة قتلى و94 جريح خلال الساعات ال٢٤.

وفي مدينة الضالع الجنوبية، تجددت المواجهات في الأطراف الشمالية والشرقية للمدينة بين "المقاومة الشعبية" وقوات الحوثي وصالح ما ادى الى سقوط 32 قتيلا من الطرفين واصابة العشرات بجروح، بحسب مسؤول محلي.

واكد المسؤول ان المواجهات "استخدم فيها مختلف الأسلحة وراح ضحيتها 24 قتيلا و35 جريحا في صفوف الحوثيين وحلفائهم ونقلوا الى مدينة قعطبة شمال الضالع بينما قتل ثمانية عناصر من المقاومة الشعبية بينهم قيادي ميداني من الحراك الجنوبي (المطالب بانفصال الجنوب) وإصابة 25 اخرين".

 

×