مشهد عام للعاصمة الاردنية في 19 يناير 2013

السجن لاربعة اردنيين وسوري ادينوا بالترويج ومحاولة الالتحاق ب"جماعات ارهابية مسلحة"

اصدرت محكمة امن الدولة الاردنية الاثنين احكاما بالسجن من عام الى ثلاثة اعوام لاربعة اردنيين وسوري ادينوا بالترويج ومحاولة الالتحاق "بجماعات ارهابية مسلحة"، حسبما افادت مراسلة وكالة فرانس برس داخل قاعة المحكمة.

وقررت المحكمة في جلستها العلنية سجن المتهم حسن عبد الرحمن (29 عاما) ثلاثة اعوام بعد ادانته بتهم "الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات ارهابية (...) والقيام باعمال من شانها ان تعرض المملكة لخطر اعمال عدائية وتعكير صلاتها بدوله اجنبية".

وحكمت المحكمة على محمد عبد الرزاق (21 عاما) المريض بالسرطان ويتلقى علاجا في المستشفى السجن عام واحد بتهمة "تجنيد اشخاص للالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات ارهابية".

كما حكمت على اثنين من المتهمين احدهما سوري الجنسية (24 عاما)بالسجن عامين بتهمة "استخدام الشبكة المعلوماتية للترويج لافكار جماعة ارهابية" في اشارة الى تنظيم الدولة الاسلامية.

كما قررت سجن علاء محمد (22 عاما) عاما بتهمة "محاولة الالتحاق بجماعات ارهابية وتنظيمات مسلحة ومحاولة الخروج من المملكة بطريقة غير مشروعة".

والمتهمين الخمسة القي القبض عليهم في فترات متفاوتة العامين الماضي والحالي.

وتصدر السلطات الاردنية بين الحين والاخر احكاما بحق اردنيين التحقوا او حاولوا الالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية او الترويج لافكاره.

وشدد الاردن الذي يقول انه يستضيف اكثر من 600 الف لاجئ سوري منذ اندلاع الازمة في آذار/مارس 2011، اجراءاته على حدوده مع سوريا واعتقل وسجن عشرات الجهاديين لمحاولتهم التسلل الى الاراضي السورية للقتال هناك.

وبحسب قيادة التيار السلفي في الاردن، فان مئات من انصار التيار يقاتلون في سوريا.

كما صعدت السلطات الاردنية مؤخرا من اجراءاتها الامنية ضد "الفكر المتطرف" كجزء من حملتها ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

 

×