متظاهرون بحرينيون يرفعون لافتات عليها صورة الناشط ابراهيم شريف غرب المنامة

الافراج عن ناشط معارض في البحرين

افرجت السلطات في البحرين فجر السبت عن ابراهيم شريف احد ناشطي المعارضة بعد اان امضى اربع سنوات في السجن بتهمة التورط في اعمال عنف رافقت تظاهرات العام 2011، حسبما اعلن مصدر من حزبه.

ورحبت جمعية العمل الوطني الديموقراطي (وعد) على تويتر بالافراج عن شريف الذي كان الامين العام لها عند توقيفه في اذار/مارس 2011.

وكان شريف ضمن مجموعة من 20 ناشطا حكمت عليهم محكمة عسكرية بالسجن بتهمة التورط بالاحتجاجات التي يقودها الشيعة والمطالبة باصلاحات سياسية. وقد حكم عليه انذاك بالسجن خمس سنوات.

وياتي الافراج عن شريف وهو معارض سني بعد اربعة ايام على صدور حكم بالسجن لاربع سنوات على زعيم جمعية الوفاق الشيعية المعارضة الشيخ علي سلمان بتهمة التحريض على عدم الانقياد للقوانين.

وقد تم توقيف الشيخ علي سلمان (49 عاما) الذي يعد الزعيم الاول للمعارضة في البحرين، في 28 كانون الاول/ديسمبر، ما ادى الى احتجاجات في الشارع الشيعي كما كان موضع تنديد منظمات حقوقية.

وتطالب المعارضة باقامة ملكية دستورية والحد من نفوذ اسرة ال خليفة الحاكمة.

وقتل 89 شخصا على الاقل في اعمال العنف منذ 2011 وتم توقيف مئات آخرين ومحاكمتهم، بحسب منظمات حقوق الانسان.

وقاطعت المعارضة الانتخابات التشريعية التي نظمت في تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

وتؤكد السلطات البحرينية ان الانتخابات شهدت نسبة مشاركة تجاوزت 50% كما تشدد على انها ستعتمد اصلاحات مهمة في النظام السياسي بما في ذلك منح صلاحيات اوسع لمجلس النواب المنتخب تشمل الموافقة الملزمة على برنامج الحكومة.

 

×