القنصلية التونسية في طرابلس

تونس تغلق قنصليتها في طرابلس بعد اطلاق سراح كل موظفي القنصلية

اعلن وزير الخارجية التونسي طيب البكوش الجمعة ان بلاده قررت اغلاق قنصليتها في طرابلس وذلك اثر الافراج عن كل الدبلوماسيين العشرة المخطوفين في ليبيا.

وصرح البكوش "بعد حادث الخطف الخطير قررنا اغلاق القنصلية في طرابلس".

وكان البكوش اعلن اطلاق سراح الموظفين العشرة في القنصلية التونسية في طرابلس بعد اسبوع على خطفهم من قبل مجموعة مسلحة.

وقال البكوش لراديو "موزاييك اف ام" انه "تم اطلاق سراحهم جميعا وسيصلون اليوم (الجمعة) الى تونس"، وذلك غداة اعلان وزارته اطلاق سراح ثلاثة من اصل الموظفين العشرة المخطوفين في القنصلية، اذ اطلق سراح الثلاثة الاربعاء والسبعة الآخرين صباح الجمعة.

وبحسب مسؤولين ووسائل اعلام في تونس، فان مجموعة مسلحة مرتبطة بتحالف فجر ليبيا، الذي يسيطر على طرابلس، هي المسؤولة عن خطف الموظفين العشرة لتطالب بالافراج عن احد قيادييها وليد القليب، الموقوف في تونس منذ اسابيع.

ومن المفترض ان يتم ترحيل القليب الى ليبيا بعد صدور قرار قضائي تونسي بهذا الشأن الاربعاء.

الا ان البكوش نفى ان يكون اطلاق سراح موظفي القنصلية جاء في اطار عملية تبادل. واكد انه "لم يحصل اي تبادل. قضيته (القليب) في ايدي القضاء ولا علاقة لنا بها".

 

×