مدير منظمة حظر الاسلحة الكيميائية احمد اوزمجو

التخلص من كامل نفايات الاسلحة الكيميائية السورية

اعلنت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الاربعاء انه تم التخلص من كامل نفايات الاسلحة الكيميائية السورية التي دمرت.

وقالت المنظمة ومقرها لاهاي في بيان "ترحب منظمة حظر الاسلحة الكيميائية بالتخلص من النفايات الناجمة عن عمليات تدمير الاسلحة الكيميائية التي تمت بنجاح على سفينة كايب راي الاميركية".

وتم ضبط ما مجموعه 1300 طن من الاسلحة الكيميائية في سوريا. ودمرت الاسلحة ومعظمها من غاز الخردل وغاز السارين، على متن السفينة التابعة للبحرية الاميركية قبل نقلها على شكل نفايات.

وكانت الهجمات بغاز السارين في ريف دمشق في اب/اغسطس 2013 شكلت منعطفا في ملف الاسلحة الكيميائية. وبعد اتهامه من قبل عدد كبير من الدول، وافق نظام بشار الاسد على خطة دولية لتدمير ترسانته الكيميائية.

وكان موقع فنلندي تابع للمنظمة اعلن الخميس الماضي تدمير 5643 طنا متريا من نفايات مادة كيميائية لغاز السارين. كما اعلن موقع الماني تدمير الجمعة 335 طنا متريا من نفايات غاز الخردل.

واضافت المنظمة ان فريقا تابعا لها تفقد الموقع الالماني على ان يتوجه فريق اخر قريبا الى فنلندا.

ورحب مدير منظمة حظر الاسلحة الكيميائية احمد اوزمجو في البيان نفسه ب"هذه المرحلة الجديدة في تدمير مخزون الاسلحة الكيميائية السورية".

ولا يزال هناك 16 طنا متريا من الاسلحة الكيميائية السورية الواجب تدميرها في موقع بورت ارثر في تكساس بحسب المنظمة.

 

×