مختار بلمختار في صورة من شريط فيديو

جماعة "انصار الشريعة" تنفي مقتل القيادي مختار بلمختار في غارة بليبيا

نفت جماعة "انصار الشريعة" في بيان الثلاثاء مقتل القيادي الجهادي الجزائري مختار بلمختار المرتبط بتنظيم القاعدة في غارة اميركية في ليبيا، كما كانت اعلنت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا.

وجاء في بيان نعت فيه الجماعة مقتل سبعة من مقاتليها من غير ان تذكر بينهم بلمختار في غارة شنتها طائرات اميركية في مدينة اجدابيا الليبية "ننفي مقتل اي من الشخصيات غير التي ذكرناها من ابناء هذا البلد في مطلع البيان".

وأعلنت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا مساء الاحد مقتل بلمختار في غارة نفذتها طائرات اميركية في شرق ليبيا ليل السبت. اما واشنطن فاكتفت بتأكيد حصول الغارة وهدفها من دون ان تؤكد مقتل بلمختار، المخطط لعملية احتجاز الرهائن الدامية في ان اميناس في الجزائر عام 2013.

واعلنت وزارة الدفاع الاميركية انها تواصل تقييم نتائج العملية، التي تم فيها استخدام "طائرتين من نوع اف-15 سترايك ايغل مجهزتين بقنابل" فضلا عن طائرات استطلاع من دون طيار.

ولم يوضح بيان "انصار الشريعة"، المصنفة ارهابية من قبل الامم المتحدة، ما اذا كان بلمختار متواجدا مع الآخرين في المكان الذي استهدفته الغارة في اجدابيا، 160 كلم غرب بنغازي.

وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، تحدثت صفحات جهادية عن سقوط سبعة قتلى في الغارة الاميركية. ونشرت صفحة على موقع فيسبوك تعود لمجموعة اسلامية في اجدابيا صورا لجثث فضلا عن اسماء القتلى من دون اسم بلمختار.

وهي ليست المرة الاولى التي يعلن فيها عن مقتل الجهادي الجزائري. وكانت تشاد اعلنت في نيسان/ابريل العام 2013 مقتله اي بعد ثلاثة اشهر على عملية احتجاز الرهائن الدامية في كانون الثاني/يناير في منشأة ان اميناس في الجزائر. وفي ايار/مايو 2013 اعلن عن تبنيه اعتداء في النيجر اسفر عن سقوط 20 قتيلا.

وسمحت الفوضى الامنية الناتجة من النزاع في ليبيا باتساع نفوذ جماعات متشددة بينها تنظيم الدولة الاسلامية الذي اعلن في التاسع من حزيران/يونيو الجاري السيطرة على مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس).

 

×